جدل بسبب صورة شاب “عريان” حوّل العلم الفرنسي إلى منشفة

جدل بسبب صورة شاب “عريان” حوّل العلم الفرنسي إلى منشفة

أدت قضية الصورة التي تداولتها الصحافة الفرنسية

 والتي تظهر شابا يهين العلم الفرنسي لاستعماله له كورق للمرحاض إلى إثارة العديد من الأسئلة  التي باتت في حاجة ملحة إلى  إجابات سريعة و على رأس قائمة الأسئلة المطروحة السؤال القديم الجديد ، أين تتوقف حرية الصحافة ؟ و إجابة على هذا الأخير أكد وزير الداخلية الفرنسي بريس هورتيفو في 23 من افريل الفارط  انه “لابد من احترام رموز الدولة ” كما أوضح في خطاب وجهه الى كريستوف كوفيليي رئيس شركة” فناك ” و المنظم للمسابقة التي تم خلالها اختيار الصورة كاحسن عمل ضمن صنف “سياسيا خطا” ،باسم كل من  الرئيس  و الشعب الفرنسي  أن الصحافة حرة ما لم تمس مقدسات الوطن ، أما وزيرة العدل ميشال اليو ماري فألحت على ضرورة المتابعة القضائية , و على الرغم من وجود قانون  تبناه كل من التجمع الوطني و مجلس الشيوخ يفرض عقوبة 6 أشهر حبسا فضلا عن غرامة يبلغ قدرها 7500 اورو إلا أن الصحافة الفرنسية لازالت تسجل مثل هذه التجاوزات و قد أوضح  وكيل جمهورية نيس المكلف بالمتابعة القانونية لناشري الصورة في مارس الماضي أن جنحة الإساءة أو الاهانة لا تحوي ما يترتب عن الأعمال الفكرية مما يعرقل سير القضية .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة