إعــــلانات

جدولة ديون الفلاحين.. ومهلة بين 4 و 5 سنوات للتسديد

جدولة ديون الفلاحين.. ومهلة بين 4 و 5 سنوات للتسديد

طالب الأمين العام للاتحاد العام للفلاحين الجزائريين، عبد اللطيف ديلمي، الحكومة والسلطات العمومية، بجدولة ديون الفلاحين، ومنحهم مهلة بين أربع وخمس سنوات للتسديد.

أمين عام اتحاد الفلاحين يلتقي ممثلي الفلاحين في 14 ولاية ويستمع لانشغالاتهم

وكان الأمين العام لاتحاد الفلاحين، عبد اللطيف ديلمي، يتحدث أمام جموع من الفلاحين في ولاية تيارت، أين شرع في زيارة عمل، التقى خلالها بعدد من الناشطين والمهنيين في المجال، واستمع لانشغالات ممثلي الفلاحين في الجهة الغربية عبر 14 ولاية.

وطرح المتدخلون عددا من الانشغالات والمشاكل التي يعانون منها، ليرد الأمين العام للاتحاد العام للفلاحين على تلك الانشغالات، نقطة بنقطة.

وكان من بين ما تحدث عنه أمين عام اتحاد الفلاحين، هو مسألة الديون والمطالب الداعية إلى جدولتها، حيث دعا ديلمي، الدولة إلى جدولة الديون ومنح مهلة بين أربع وخمس سنوات للفلاحين.

وفي هذا الموضوع، قال ديلمي إن أعباء السنوات الماضية أثقلت كاهل الفلاحين من حيث الديون، ودعا الدولة إلى تقديم يد المساعدة للفلاحين في هذه النقطة بالذات.

كما طالب أمين عام اتحاد الفلاحين بفتح مراكز لتكوين الفلاحين، لتمكين الشباب والجيل الجديد من تسلم المشعل، وتشجيعهم على ممارسة الفلاحة الحديثة لتطوير هذا القطاع وتحقيق مردودية مهمة من مختلف المنتوجات الفلاحية مستقبلا.

وقال ديلمي إنه حضر إلى ولاية تيارت من أجل التحضير الجيد لموسم الحرث والبذر، تطبيقا لتوجيهات رئيس الجمهورية في هذا الخصوص، بالنظر لما توليه الدولة للمجال الفلاحي، خاصة وأن الموسم يحمل شعار “موسم تحدي لبلوغ الاكتفاء الذاتي”.

وفي هذا الصدد، وجه أمين عام اتحاد الفلاحين، نداءً لجميع المعنيين بحملة الحرث والبذر من أجل بدء الموسم في ظروف حسنة، قبل أن يدعو إلى ضرورة بناء مخازن جديدة لتخزين الحبوب مستقبلا، خاصة في المناطق التي تعرف إنتاجا مهما وكبيرا للحبوب.

رابط دائم : https://nhar.tv/wv07M
اقرأ أيضا
إعــــلانات
إعــــلانات