جديات: “بعض الأطراف تريد شطب اسمي من قائمة الخضر”

جديات: “بعض الأطراف تريد شطب اسمي من قائمة الخضر”

بات صانع الألعاب الحالي

لفريق وفاق سطيف الشغل الشاغل لبعض الجهات التي أرادت تشويه سمعته، وإرغام الناخب الوطني رابح سعدان على ابعاده عن صفوف الخضر.

وقد وجه ذات الأشخاص التهمة لجديات بانتقاده لقرارت المدرب سعدان سيما في مواجهة رواندا، أين لم يهضم اللاعب قرار إبعاده عن التشكيلة أو حتى إقحامه بديلا.

ورد جديات ساخطا على هاته الجهات: “اللعب في صفوف الخضر تكليف وليس تشريف، وكوني لاعب استدعيت لتمثيل الراية الوطنية والسعي لمساعدة الخضر لتخطي عقبة التصفيات المزدوجة المؤهلة لأمم إفريقيا وكأس العالم 2010، لا أستطيع التدخل في صلاحيات المدرب سعدان الذي أعتبره بمثابة أخ ناصح، وأتقبل قراراته مهما كانت، كما أؤكد أنني لم أحتج على خياراته التكتيكية ولم أقبل على إنتقاده في مباراة رواندا وضميري مرتاح “.

أما عن المؤامرة التي حاولت بعض الجهات تحضيرها لشطب اسمه من المنتخب الوطني قال جديات: “أدرك جيدا أنني أصبحت مستهدفا من طرف بعض الأطراف التي حاولت إبعادي عن صفوف الخضر، وأفضل عدم كشف المستور وأترك كل واحد لضميره، خاصة أنني أعرف جيدا إمكانياتي ولن يقدر أي طرف عن تنويهي عن الحقيقية، بل برهنت عن قدراتي في مباراة البنين الودية“.

من جانب آخر أصبح منصب المهاجم جديات مهددا في تشكيلة الخضر، أين ستبعث المنافسة التي ستكون على أشدها بعد توجيه الدعوة للمهاجم آشيو،  وبالتالي عليه مضاعفة المجهودات مع فريقه في المباريات المقبلة لإسكات المشوشين والخلاطينالذين حاولوا كبح عزيمة اللاعب في وقت يستحق فيه المنتخب الوطني كامل عناصره دون استثناء، خاصة في المواجهة المقبلة المنتظرة أمام الفراعنة، والتي سيكون فيها الحوار ساخنا وناريا، ويكون فيها اللاعبون المحليون أكبر المرشحين لإحداث الفارق ودحر عزيمة رفقاء عمرو زكي الذين يشنون حربا نفسية لإفقاد تركيز لاعبي المنتخب الوطني.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة