جد مرتاحين للعمل مع سعدان والتأهل إلى الدور الثاني‮ ‬أمر مفروغ‮ ‬منه‬

جد مرتاحين للعمل مع سعدان والتأهل إلى الدور الثاني‮ ‬أمر مفروغ‮ ‬منه‬

التحقت مبكرا، تبدو متحمسا إذن ؟

حضوري منذ اليوم الأول من بداية التربص كان متفقا عليه حسب الموعد المحدد منذ فترة مع الطاقم الفني للدخول في تربص تحضيري قبل أيام من موعد كأس إفريقيا، حيث يجب على الأقل التجمع لفترة زمنية من أجل ترسيخ الانسجام والتفاهم فيما بيننا قبل دخول المنافسة في ثوب تشكيلة انتزعت عن جدارة ورقة التأهل إلى مونديال جنوب إفريقيا، بالإضافة إلى أن كل اللاعبين جد متحمسين لتحقيق بداية قوية منذ اللقاء الأول أمام مالاوي.

إذن بدأتم تفكرون في مواجهة مالاوي؟

الجميع يعلم أهمية المواجهة الأولى أمام مالاوي، لأن الفوز يعني بداية المنافسة بحظوظ وفيرة لانتزاع ورقة التأهل إلى الدور الثاني، وما دام أن المباراة لا تفصلنا عنها سوى أيام قليلة فمن الطبيعي أن نبدأ التركيز من الآن عليها، وأعتقد أننا في الفترة المقبلة من التربص سنحضر حصصا لمعاينة المنافس ومشاهدة بعض مبارياته حتى نكون في أتم الاستعداد لهذه المباراة.

لقد كنت حاضرا خلال كأس إفريقيا في تونس وستكون حاضرا في دورة أنغولا، أين يكمن الفرق؟

من غير الممكن المقارنة بين دورة تونس منذ 5 مواسم فارطة ودورة أنغولا لأننا في تونس حضرنا لفترة لا تقل عن 10 أيام ولم يكن الانسجام حاضرا داخل التعداد، عكس دورة انغولا حيث أن كل الظروف تخدمنا والتشكيلة أصبحت أكثر انسجاما، وكل المعطيات ترشحنا للذهاب بعيدا في هذه المنافسة، ومن جهتي فإن التأهل إلى الدور الثاني أمر مفروغ منه بالنسبة لنا.

كيف يرى زياني العمل تحت إشراف سعدان؟

نحن مرتاحون للعمل تحت إشراف المدرب سعدان، ونعتبره مثل والدنا ويحظى بتقدير واحترام كل التعداد، وأعتقد أنه قام بعمل كبير على مستوى تشكيلة المنتخب الوطني وهو قادر على الذهاب بعيدا مع المنتخب خاصة أن الاستمرارية والاستقرار عاملان جد هامين في تحقيق النتائج والأهداف المسطرة، فهو يؤدي عملا جيدا.

سبق لك العمل مع مدربين كبار، ما الفرق الذي تجده مع سعدان؟

لا يمكن إجراء مثل هذه المقارنة، لأن العمل على مستوى الأندية يختلف كثيرا عن العمل مع المنتخبات، لذلك لا وجه للمقارنة، لكنني أؤكد أن المدرب سعدان يقوم بعمل كبير على مستوى العارضة الفنية للمنتخب الوطني، وكما قلت لكم فإن الاستقرار من أهم عوامل النجاح وشخصيا أنا جد مرتاح للعمل تحت إشراف سعدان.

بالعودة إلى الاستعدادات، كيف ترى عدم برمجة مواجهة ودية استعدادا لـ”الكان”؟

أعتقد أن الأمر يخص الطاقم الفني، فهو المسؤول عن تحديد البرنامج التحضيري في التربص وما علينا نحن إلا تطبيقه، أما عن المواجهة الودية فالأمر لايحتاج إلى التضخيم، خاصة أن التشكيلة التي لعبت التصفيات ام تتغير، وكسبت مستوى من الانسجام والتفاهم بين اللاعبين، وهو عامل جد هام في التشكيلة رغم أنه تنتظرنا منافسة قوية ويجب التحضير الجيد لإنجاح التربص.

هل يمكن معرفة فحوى الحديث الذي دار مع زيدان؟

لقد كانت زيارة زيدان مفاجئة وأدخلت السعادة في نفوس الجميع وأعطتنا دافعا حقيقيا خاصة بعد أن أبدى وقوفه إلى جنب التشكيلة، لقد تحدث معي بصفة فردية وحفزني على تقديم أحسن ما لدي وحث زملائي على بذل قصارى الجهود لتشريف الكرة الجزائرية، وأكد أنه سيتابع لقاءاتنا منذ انطلاق كأس إفريقيا، وقد كان لحديثه وقع خاص في نفسيتي.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة