جراء أزمة العطش التي تشهدها تقرت: السكان يهددون بالخروج إلى الشارع

جراء أزمة العطش التي تشهدها تقرت: السكان يهددون بالخروج إلى الشارع

هدد صباح امس عشرات المواطنين يمثلون أزيد من 10 احياء في تجمع احتجاجي بمقر مؤسسة الجزائرية للمياه بتقرت

160 كلم شمال مقر الولاية ورقلة ، بالخروج الى الشارع في حال عدم الاستجابة لمطالبهم المتمثلة في توفير الماء الشروب ، الذي غاب عن حنفيات بيوتهم منذ سنوات كما هو الحال لحي خميستي ، سيدي عبد السلام ، بعلوش ، الأمير عبد القادر، الأصيل والرياض ، إضافة الى احياء اخرى بوسط المدينة حسب تصريحات البعض ممن تحدثوا للنهار الجديد بحضور مدير مركز الجزائرية للمياه و مصالح الامن التي تنقل افراد منها الى مقر المركز السالف الذكر لمراقبة الوضع تخوفا من أي انفلات امني محتمل جراء حالة الاحتقان الشديد التي ميزت تجمع ممثلي الأحياء المتضررة من التذبذب الكبير الذي تشهده عاصمة وادي ريغ في التزود بالمياه الصالحة للشرب ، وكثرة الانقطاعات المتتالية والتسربات وغياب عدالة في عملية توزيع هاته المادة الحيوية على الاحياء وهذا ما تؤكده وثيقة تحصلنا عليها ،حيث اتهم السكان مدير المركز علانية خلال لقاء جمعهم به بمكتبه ، باخلاف وعده في الكثير من المرات ، وان جميع الوعود المقدمة لهم سابقا هي بمثابة هروب من تحمل المسؤولية ،ومما زاد الطين بلة حسبهم التصريحات التي ادلى بها منذ أيام لفرقة تلفزيونية تنقلت خصيصا الى تقرت ، عن نهاية ازمة المياه بالمدينة وهذا ما اعتبره السكان تلاعبا بمشاعرهم من قبل السيد جنيدي طبال الذي نفى في تصريح ليومية للنهار مؤكدا ان ذلك مجرد افتراء لاسباب ودوافع يجهلها وان التسجيلات متوفرة لدى مؤسسة التلفزيون لمن اراد الاطلاع عليها ،قبل ان يعد الحضور بانهاء ازمة المياه بتقرت قريبا دون ان يفصح عن المدة التي قد تستغرقها العملية  في الوقت الذي دعاه فيه ممثلي الاحياء وبحضور مصالح الامن  الى تحمل مسؤوليته كاملة او ترك المجال لمن هو قادر على حل هذا المشكل العويص الذي كلفهم الكثير من  المال والجهد والوقت ،
 يذكر ان سكان احياء الأمير عبد القادر ، سيدي عبد السلام ، بعلوش وخميستي كانوا قد خرجوا الى الشارع في 23 ديسمبر الماضي في حركة احتجاجية سلمية أغلقوا على إثرها الطريق الوطني رقم 03 العابر للمدينة مطالبين بحقهم الشرعي في التزود بمياه الشرب ، خاصة وانهم يدفعون مستحقات ذلك للجزائرية للمياه ، في حين تعاني حنفيات بيوتهم من جفاف على مدار السنة رغم استعمالهم للمضخات التي بقيت هي الأخرى تراوح مكانها .


التعليقات (3)

  • zahia

    السلامكم عليكم الماء اصبح متوفر و الناس ساعات دير شونطاج بش ماتخلصش ميش كيما تلفون والكهراء والغاز ولا ماعندوش قيمة مي كي تكوبي عليهم يرجعوا .

  • mhamed

    يا زهية علاش عليك تقولي الماء متوفر مند دالك الوقت حتى اليوم مزال المشكل في بعض الاحياء منهم حي الشيباني وبني اسود والمجاهد و100م بسوق الثلثاء وسيدي قاسم وسيدي اعمر بتبسبست وحي وادريغ وحي البساتين وخمسة اجويلية وسيدي عبد السلام بالزاوية العابديةوعندما يشتكو بعضهم الساسي الناقوص وسليم بن عاشورة يحصرون الى الجيهة الماءويغلقون على جهات اخرى نحن مللنا من عمل هاته الجارثيم ارجو ان تتحول هده الاعمال الصبيانية الى اعمال روجلية

  • Samir

    هنا في بتقرت في حي480 مسكن حي المستقبل نعاني من الجفاف الدائم بينما الاشوارع الجاورة تتمتع بالمياه ادائمة السيلان ،هذا رغم الشكاوى والتبليغ القانوني الموضوع على مستوى ادارة الجزائرية للمياه بتقرت ،الحل يتمثل في فتح مفتاح التوزيع جيدا فقط ،و بفضل التجاهل المستمر نبقى في جفاف . نرجوا من مجلة النهار الجديد التحقيق في هذا الموضوع ورفع تقرير الى الصالح المعنية ، نحن نثق في مجلتكم ،و شكرا

أخبار الجزائر

حديث الشبكة