جراد:”جهات ترفض تطبيق القرارات.. وعلى الوزراء حلّ المشاكل وليس تقديم الوعود”

جراد:”جهات ترفض تطبيق القرارات.. وعلى الوزراء حلّ المشاكل وليس تقديم الوعود”

اتهم الوزير الأوّل، عبد العزيز جراد، صراحة، جهاتا من دون أن يسميها أو يحدد مواقعها وتمركزها، بأنها ترفض تطبيق قرارات الدولة وتعرقل مشاريعها، مما جعل المشاكل المسجلة في ولاية الجلفة تسجل في عدة ولايات أخرى من الوطن.

رئيس الجهاز التنفيذي وخلال الزيارة التي قادته، أمس، إلى ولاية الجلفة، قال إن جولته لا تدخل في إطار انتخابي بقدر ما تدخل في إطار يهدف إلى الاستماع لمشاكل المواطنين عن قرب، قبل أن يدعو أعضاء حكومته إلى العمل على حلّ مشاكل المواطن وليس تقديم وعود كاذبة.

وتحدث الوزير الأوّل عن مشروع رئيس الجمهورية من أجل تجسيد مشروع الجزائر الجديدة، وهو المشروع الذي قال إن فعاليات المجتمع المدني ستُساهم فيه، قبل أن يتحدث مخاطبا سكان الجلفة بالقول إنه يبلّغهم تحيات رئيس الجمهورية، ويكشف بالمناسبة بأن الرئيس تبون، أعطاه درسا عن المنطقة محل الزيارة قبل زيارته.

الوزير الأوّل وخلال الحديث الذي خصّ به سكان المنطقة، تحدث مطولا عن المشاكل التي يعاني منها سكان الجلفة، وقال:”علينا التفكير ببعد وطني في حلّ المشاكل من دون التفكير في نفس القضايا”.

وفي هذا الإطار، قال جراد إنه يفضّل الاستماع مباشرة للمواطن على متابعة تقارير الإدارة في ظل وجود جهات ترفض تطبيق قرارات الدولة!.

ووعد عبد العزيز جراد سكان الجلفة بإنجاز مشاريع لفائدتهم في حدود ما هو متوفر من إمكانات وحسب الأولويات، مطالبا الجزائريين بالتشمير على سواعدهم والعمل.

وفيما بدا على أنه تجاوب من الوزير الأوّل مع العشرات من المواطنين الذين كانوا طيلة محطات زيارته يحاولون التحدث إليه أو تسليمه رسائل وشكاوى، تعهّد جراد بفتح تحقيقات موسّعة ومعمّقة حول ملف توزيع السكن والمساكن التي منحت بغير وجه حق من خلال إيفاد لجنة تحقيق فور عودته إلى العاصمة.

وفي الختام، ذكّر رئيس الجهاز التنفيذي، الشباب بأن الدستور هو دستورهم ويتوجب عليهم التحلي بالمسؤولية، قائلا: “دستور الجمهورية الجديدة هو دستور الشباب ودستور نوفمبر.. أحبّ من أحب وكره من كره”.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=905527

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة