جرحى واحتجاجات بعد انهيار خرسانة إسمنتية على منزل بالمدينة القديمة في عنابة

جرحى واحتجاجات بعد انهيار خرسانة إسمنتية على منزل بالمدينة القديمة في عنابة

مصالح الحماية المدنية أنقذت طفلين علقا تحت الركام

استيقظ، صباح أمس، قاطنو «لابلاص دارم» بعنابة على وقع انهيار خطير لخرسانة إسمنتية من مسكن فوضوي، ووقوعها على مسكن مجاور له تقطنه عائلة تتكون من أربعة أفراد، حيث خلف الحادث إصابة ثلاثة أشخاص من نفس العائلة بينهم طفلان، أين تم انتشالهم من تحت الركام من داخل مساكنهم التي تعود إلى الحقبة الاستعمارية.

وحسب ضابط المناوبة لدى مديرية الحماية المدنية، فإن مصالحهم العملياتية تدخلت، في حدود الساعة السابعة و25 دقيقة من صبيحة نفس اليوم، بعد نداء من المواطنين.

وفور التدخل تبين وجود طفلة تبلغ 6 سنوات وشقيقها البالغ من العمر 9 سنوات عالقين تحت الردوم، ليتم إنقاذهما وتحويلهما على جناح السرعة إلى الاستعجالات الطبية بمستشفى ابن رشد، إضافة إلى والدهم البالغ من العمر57  سنة، أين أصيبت الطفلة على مستوى الظهر، والطفل له إصابة في الرجل اليسرى وأخرى في الفخذ الأيمن.

فيما تعود أسباب الحادث -حسب المصدر نفسه- إلى سقوط خرسانة إسمنتية من مسكن فوضوي قيد الإنشاء على مسكن الضحايا، أين أثار الحادث موجة غضب واحتجاج لدى عدد من قاطني البنايات القديمة بالحي الذين لم تشملهم عملية الترحيل   الأخيرة، مناشدين المسؤولين تمكينهم من مساكن لائقة حفاظا على أمنهم وأمن أبنائهم من خطر الانهيارات المفاجئة لمساكنهم الهشة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة