جزائريان محسوبان على التنظيم الإرهابي يستجيبان لمسعى المصالحة

تستعد السلطات الجزائرية

 لاستلام عنصرين محسوبين على الجماعات المسلحة، أحدهما كان ينشط ضمن القاعدة بإسبانيا، والآخر كان يتواجد بانجلترا منذ أكثر من 20 سنة، كان متابعا من طرف السلطات الجزائرية بتهمة الانتماء إلى جماعات مسلحة، وتأتي هذه الاستجابة بعد نجاح مفاوضات العديد من الوسطاء مع هذين العنصرين، خاصة بعد امتثالهما لمسعى السلم والمصالحة.
وأكدت مصادر على اطلاع بالملف، أن المفاوضات الجارية منذ شهور مع الجزائريان المقيمان أحدهما بإسبانيا والآخر بانجلترا آلت إلى النجاح  في إطار تدابير المصالحة الوطنية. وأضاف مصدرنا، أن الجزائريان كان أحدهما ينشط ضمن تنظيم القاعدة بإسبانيا، والآخر كان مختبئا بانجلترا منذ 20 سنة من المفترض أن يدخلا التراب الجزائري اليوم.
وأشارت ذات المصادر إلى أن هذين العنصرين أبديا رغبتهما في الامتثال لمسعى المصالحة، وهذا بعد تدخل العديد من الوسطاء وأفراد من عائلتيهما لإقناعهما.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة