جزائريتان مهددتان بالترحيل من فرنسا والحرمان من البكالوريا بسبب أوراق الإقامة

جزائريتان مهددتان بالترحيل من فرنسا والحرمان من البكالوريا بسبب أوراق الإقامة

سيلينا ووردية، فتاتان جزائريتان، مهددتان بالترحيل من فرنسا والحرمان من البكالوريا بسبب عدم حيازتهما على أوراق الإقامة.

وأفاد موقع باريس نورماندي، أنه بسبب أوراق الإقامة، فإن الفتاتين مهددتين بالترحيل إلى الجزائر قبل أسابيع قليلة من امتحان البكالوريا.

وكانت الفتاتان، اللتان تبلغان 19 و20 عامًا، متحصلتين على التزام بمغادرة الأراضي الفرنسية من قبل دوائر المحافظة اللتين تقطنان فيها.

وقد شهدت القضية تضامنا واسعا من زملائهم في الفصل والسكان المحليين، مؤكدين أن ترحيل طالبتين في المرحلة الثانوية أمر فضيع.

وقد تم تشكيل تضامن كبير لمنع تنفيذ قرار المحافظة التي تقطن فيها الفتاتين وتسوية الوضع الإداري لطالبتي المدرسة الثانوية.

وفوجئ المعلمون بالتوقيت الذي اختارته المحافظة لإرسال التزامات مغادرة الإقليم إلى فتاتين صغيرتين في المدرسة الثانوية مع اقتراب امتحان البكالوريا.

وتم تنظيم مسيرة تضامنية في مدرسة فرديناند بويسون الثانوية بدعوة من شبكة التعليم بلا حدود والعديد من اتحادات التعليم الوطنية.

وأشار المسؤولون المحليون المنتخبون إلى وجودهم في الاعتصام لصالح تسوية أوضاع الفتاتين.

وقد استدعي المحافظ الفتاتين الجزائريتين في المدرسة الثانوية للعودة إلى الجزائر لتقديم طلب للحصول على تأشيرة إقامة طويلة.

وقال المحافظ “إذا عادوا إلى الجزائر، فلن يحصلوا على التأشيرة، يؤكد جان فرانسوا جودون”.

ومن المقرر إجراء احتجاج آخر الأربعاء المقبل على الساعة 3 مساءً أمام المحافظة في روان للمطالبة بتسوية أوضاع وردية وسيلينا.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=998873

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة