جزائري مشارك في ستار أكاديمي مهدد بالإقصاء بسبب مصري

جزائري مشارك في ستار أكاديمي مهدد بالإقصاء بسبب مصري

يُواجه المشترك الجزائري في برنامج ''ستار أكاديمي'' مهدي بحمد،

 شبح الخروج للمرة الثانية من تصفيات البرنامج، إلى جانب كل من السعودي ”هيثم” والأردني ”باسل”، بحيث سيحسِم تصويت الجمهور والطلاب من سيعود إلى الأكاديمية ومن سيغادر، في الوقت الذي لم تتوقف فيه المنتديات عن الحديث عن وجود مؤامرة يكون قد حاكها المصري ”محمود شكري” ضد الجزائري مهدي، الأمر الذي جعل الأخير يثور ضده ويهدّد بفضح ما يدور خلف الكاميرات، فهل ينقذ الجمهور الجزائري مهدي؟، الموقف فعلا صعب هذا الأسبوع.

سيكون مطلوبا من الجزائريين هذا ”البرايم” التصويت بقوة وكثافة لمهدي بحمد، على اعتبار أن الجمهور السعودي معروف بمساندة مُمثليه، بينما مهدي موقفه حرج جدا هذا الأسبوع، لأنه في حال حصول المشترك السعودي على النسبة الأعلى في التصويت، سيخضع كل من مهدي وباسل لتصويت الطلاب، وفي هذه الحالة، فإن ”البرايم” الخامس الذي ستفتتحه النجمة اللبنانية ”نوال الزغبي” والكبير ”وديع الصافي”، سيخضع لـ”سيناريوهين” لا ثالث لهما، ففي حالة حصول السعودي ”هيثم” على أعلى نسبة تصويت، فإن الطلاب الذين سيختارون مهدي للعودة إلى الأكاديمية هم: ”طاهرة”، ”بدرية”، ”أسماء”، ”ميرال” و”محمد علي”، بينما بقية الطلاب سيفضلون عودة الأردني ”باسل”، وبحسبة بسيطة، فإن 10 طلاب سيصوتون لباسل، وبهذا الشكل، سيغادر مهدي الأكاديمية، لذا فإن التصويت الجماهيري لمهدي سيكون مهما جدا، لإسقاط المؤامرة التي أحاكها ضده المصري ”محمود شكري”، الذي اقترح اسم ”مهدي” و”ميرال” ليكونا ”نومنيه” هذا الأسبوع، وذلك بصفته رئيس الطلاب، إذ يأخذ في العادة الأساتذة رأي رئيس الطلاب بعين الإعتبار في التقييم الأسبوعي للإختبار، الذي يسبق ”التسميات”. وبهذا الشكل، يتحمل المصري ”محمود شكري” جزءا كبيرا من وقوف مهدي في ”منطقة الخطر”. أما المشترك الجزائري ”مهدي بحمد”، فمن جهته لم يسكت عن هذا الموقف، فبعد ملاسنات كلامية بين ”مهدي” و”محمود شكري”، توعد الأول بفضح الوجه الحقيقي للثاني، عندما اتهمه بالتلاعب والنفاق ورغبته بإخراج الأصوات التي تنافسه في اللون الغربي الذي تفرد به، فهل يدفعُ الجزائري مهدي ثمن هذا التصرف، ويتم التخلص منه هذا البرايم؟. من جهة أخرى، وجهت عائلة ”مهدي بحمد” ممثلة في والده السيد ”جمال بحمد” ووالدته السيدة ”رفيقة بحمد”، رسالة واضحة عبر ”النهار” إلى كل محبي إبنهما ”مهدي”، بضرورة التصويت له بكثافة لإحباط مؤامرة المصري ”محمود شكري”، وقالت والدة مهدي :”أنا فخورة به وفرحتي تزداد، حيث يمثل مهدي الجزائري أحسن تمثيل، وأعتقد الحمد لله أنه أعطى صورة جميلة عن الجزائر، رغم أن قلبي يتحصر على الظلم الذي تعرض له”. أما والده السيد ”جمال بحمد” فقال:” يكفي أنه شرف البلاد بأخلاقه الحسنة وحبه لبلده رغم الظلم الذي تعرض له، ونطلب من كل الجزائريين التصويت له، نكاية في المصري الذي يريد إخراجه من البرنامج”.

ملاحظة: للتصويت لمهدي من أي متعامل هاتف نقال، دوّنوا رقم”2” وأرسلوه إلى 66018 بدون أية زيادة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة