جزرالمحيط الهادي تزداد مساحتها مع ارتفاع منسوب المياه

جزرالمحيط الهادي تزداد مساحتها مع ارتفاع منسوب المياه

أظهرت دراسة علمية أجريت في أستراليا

أن جزر جنوب  المحيط الهادي تزداد مساحتها مع ارتفاع منسوب المياه بفعل التغير المناخي  وهو ما يخالف الأقاويل المعتادة حول تعرض هذه الجزر للغرق واشتملت الدراسة التي أجراها العالمان باول كينش الأستاذ بجامعة أوكلاند في نيوزيلاندا  وآرثر ويب مسؤول لجنة علوم الأرض جنوب المحيط الهادي  على بيانات إحصائية وصور ملتقطة بالأقمار الصناعية ومقارنتها بصور قديمة يرجع تاريخها ل60 عاما في أكثر من 27 جزيرة وكشفت الدراسة  التي نشرتها جريدة (نيو ساينتست) مؤخرا أن 23 جزيرة زادت مساحتها أو احتفظت بنفس المساحة  بينما تعرضت أربع جزر فقط لتآكل المساحة.

وقال كينش إن جزر بيتيو وبايريكي ونانيكاي أكثر الجزر المأهولة بالسكان في هذه المنطقة زادت مساحة أراضيها على التوالي بنسب 30 و3ر16 و5ر12 بالمائة وعلى خلاف جزر الساحل الشرقي من الولايات المتحدة  فإن جزر جنوب المحيط الهادئ تتكون تربتها من رواسب الشعاب المرجانية التي تحيط بها  ومع ارتفاع منسوب المياه بفعل التغير المناخي  فإن الأمواج تحرك هذه الرواسب وتبسطها على نطاق أوسع  وبالتالي تتسع مساحة الجزيرة.

ولم تشر الدراسة للخطر الذي قد يسببه التغير المناخي بفناء هذه الجزر  لنقص المياه العذبة وقلة الكثافة السكانية وأضاف كينش أن سكان جزر كارتيريت وبابوا الجديدة وغينيا الجديدة سيضطرون إلى الإجلاء عن أراضيهم بسبب ارتفاع منسوب مياه البحر  وهو ما يهدد الحياة على هذه الجزر وألمح العالم باري بروك من جامعة أديلايدا في تصريحات للإذاعة الأسترالية إلى وجود خطر وشيك بسبب التغير المناخي  بسبب سرعة ارتفاع منسوب مياه البحار.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة