جزيرة النجدي و كمال قرور يتوجان بجائزة مالك حداد للرواية

عادت جائزة مالك حداد للرواية في طبعتها الرابعة إلى كل من كمال قرور عن روايته “ملحمة الفارس ” و جزيرة النجدي عن روايتها ” مفترق العصور” و سيتم توزيع الجائزة قريبا بحضور كل من الكاتبة أحلام مستغانمي و الناقدة يمني العيد

التي أشرفت على تصحيح الروايات المرشحة للجائزة  رفقة الروائي نبيل سليمان من سوريا   و قد أفتكت الروايتين  اعتراف لجنة التحكيم من بين عشر روايات   رشحت للجائزة  و كانا العملين الوحيدين اللذان  استطاع أن يفتك الاعتراف المشترك لكل من يمني العيد و نبيل سليمان   كما أشادت الجنة بالأعمال الأخرى التي ” تبشر بميلاد حركة روائية جديدة في الجزائر ” و الجدير بالذكر أن جائزة مالك حداد التي توزع هذا العام في إطار عاصمة الثقافة العربية في طبعتها الرابعة أسستها الكاتبة الجزائرية المغتربة  أحلام   مستغانمي و الاختلاف توزع كل سنتين على أحسن الأعمال الرواية  الشابة حيث يشترط في المتقدم للجائزة  أن لا يتجاوز سنه الأربعين  يوم تقدمه للجائزة  و قد  توج بها حتى الآن كل من  إبراهيم سعدي   إنعام بيوض  ياسمينة صالح و حسين علام  و تطبع الأعمال الفائزة في بيروت مما أعطى فرصة أفضل  للأسماء الجديدة  في الجزائر ان تظهر  و تبرز  بشكل أفضل بعيدا عن هيمنة  الجيل القديم . كمال قرور الفائز بالجائزة  في أول تجربة روائية له سبق ان نشر  العديد من القصص و المساهمات في الصحافة الوطنية أما جزيرة النجدي  التي توجت  عن روايتها ” مفترق العصور ” فقد سبق لها ان توجت بجائزة الشهادة  للقصة عن فروم  نساء البحر الأبيض المتوسط  فهي كاتبة و باحثة في تاريخ نضال المرأة الجزائرية حيث تحضر لكتاب عن مجاهدات حرب التحرير و جميلة بوحيرد  يصدر قريبا عن جمعية المرأة في اتصال بالعاصمة .  الجائزة   التي تدخل طبعتها الرابعة هذا العام تمول من قبل الديوان الوطني لحقوق التأليف و التلفزيون  و قد كانت وزيرة الثقافة قد وعدت  بدعمها و تمويلها  حتى تصبح سنوية  . أكد القائمين على الجائزة أنهم تعمدوا تغيير أسماء أعضاء اللجنة كل سنة زيادة في تحرى الموضوعية و توفير  مصداقية  اكبر للجائزة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة