جعفر قاسم‮ ‬ينسحب من المعركة بسبب فيلم‮ ''‬العقيد لطفي‮'' ‬ومراد خان جاهز في‮ ''‬ماشي‮ ‬بلعاني‮''! ‬

جعفر قاسم‮ ‬ينسحب من المعركة بسبب فيلم‮ ''‬العقيد لطفي‮'' ‬ومراد خان جاهز في‮ ''‬ماشي‮ ‬بلعاني‮''! ‬

ينتظر الممثل ''مراد خان''، أُسوة بعدد كبير من المنتجين ومخرجي الأعمال الخاصة بشهر رمضان،

الضوء الأخضر من مدير التلفزيون السيد عبد القادر العولمي، للبدء في تنفيذ سلسلته الجديدة الخاصة بـ ”الكاميرا الخفية” لموسم رمضان 2010، في الوقت الذي دخلت فيه عديد شركات الإنتاج السمعية البصرية في ”مزاد”، للحصول على إمضاء العولمي، لتنفيذ سلسلة ”الكاميرا الخفية”، ما يُنذر بوجود معركة كبيرة في الكواليس للحصول على رضا الرجل الأول في شارع الشهداء وإمضائه. وحسب أولى المعلومات التي تسربت من شارع الشهداء، فإن شركة ”SD BOX”، للثنائي ”سيد أحمد ڤناوي”، والمخرج ”جعفر قاسم”، تكون قد سحبت مشروع ”كاميرا خفية” كان من المفترض عرضها على لجنة القراءة، بعدما استحال على ”جعفر قاسم” تنفيذها، تزامنا مع إخراجه لفيلم ”العقيد لطفي”، الذي تأكد بشكل رسمي، أن ”قاسم” سيكون مُخرجه، علما أن شركة ”SD BOX”، كانت تطمح بعد إسدال الستار على سلسلة ”الجمعي فاميلي”، إلى تقديم مشروع مسلسل درامي، على غرار ”موعد مع القدر”، قبل أن يصطدم الجميع بعقبة الوقت واستحالة تقديم عمل جيد في فترة تسبق رمضان بأقل من خمسة أشهر! ومع انسحاب ”جعفر قاسم” من الحلبة، انتقلت معركة ”الكاميرا الخفية” إلى بعض الشركات التي تقدمت بعدة أفكار، منها شركة ”نسر للخدمات”، التي تقدمت بمشروع ”كاميرا خفية” بعنوان ”ماشي بلعاني”، لبطلها الممثل مراد خان، صاحب الرصيد الناجح في هذه النوعية من الأعمال. كما قرر التلفزيون الدخول بمشروع ”كاميرا خفية”، تَقدم بها المخرج ”عبد الحميد تيطاش”، وهي فكرة ومشروع قدم للجنة القراءة العام المنقضي، والقائمة تبقى طويلة لعدد كبير من ”الكاميرات الخفية”، التي ستفصل فيها لجنة القراءة في غضون أيام. أما الممثل ”مراد خان” من جهته، فقد صرح في اتصال له مع ”النهار”، أنه فعلا تقدم بفكرة لكاميرا خفية، لكنه لم يستقر بعد على عنوان لها، وإن كان سيُفاضل بين اسمين هما ”ماشي بلعاني” أو ” داود لا يعاود”، ستدور فكرتها حول 9 مواضيع، منها ”قانون المرور”، ”أنفلونزا الخنازير”، ”المخدرات” و”الحرڤة”، سيتولى إخراجها ”عثمان بوخدار”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة