جــزائــريـة وراء إشــاعـة طــلاق ســاركــوزي

جــزائــريـة وراء إشــاعـة طــلاق ســاركــوزي

تداولت وسائل الإعلام الفرنسية أمس، خبر تورط وزيرة العدل السابقة الجزائرية الأصول رشيدة داتي،

في ترويج إشاعة انفصال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي عن حرمه كارلا بروني، وقالت وسائل الإعلام على مواقعها الإلكترونية، أنه تم الحصول على تسجيل صوتي لها، تضمن الإشاعة التي أوردتها لتتداولها الصحافة المحلية والعالمية فيما بعد، ونقل موقع ”لوجورنال دو ديمونش” أمس، أن مسألة الإشاعات التي راجت قبل ثلاثة أسابيع عن خلافات تتناول الثنائي الرئاسي نيكولا ساركوزي وزوجته كارلا بروني، تورطت فيها وزيرة العدل السابقة رشيدة داتي، التي وُجهت إليها أصابع الإتهام، وهو الخبر الذي نشره موقع جريدة ”لوجورنال دو ديمونش”.

وفي هذا الشأن، خرجت داتي النائبة الحالية في البرلمان الأوروبي عن صمتها، وأصدرت أمس الأول، بيانا نفت فيه أية علاقة لها بهذه الإشاعات، مهددّة باللجوء إلى العدالة في حال استمرار الصحافة الفرنسية الزج باسمها في القضية. وجاء في البيان.. ”أستنكر بشدة ما جاء في بعض وسائل الإعلام عن تحميلي مسؤولية نشر إشاعات عبثية وغير مقبولة حول الحياة الخاصة للثنائي الرئاسي”، مؤكّدة أنه لا أساس لها من الصحة، في وقت، ربطت الصحافة تورط الوزيرة السابقة بسحب الرئيس ساركوزي الحماية الأمنية التي كانت تتمتع بها، بصفتها وزيرة عدل سابقة، وكذا السيارة التي كانت بحوزتها. من جهته، قال محامي داتي في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية تناولته الصحافة، ”أن هناك أطرافا تود الزج بموكلته في القضية”، موضحا ”أن لا علاقة لموكلته بالقضية لا من قريب ولا من بعيد”. بالمقابل، وصف أحد نواب حزب الإتحاد من أجل حركة شعبية اليميني، كريستيان جاكوب، وهو مقرب من الرئيس السابق جاك شيراك، الإتهامات الموجهة لداتي بالمجنونة، في حين، أصدر رئيس حركة مناهضة العنصرية، دومينيك سوبو، بيانا أعرب فيه عن دهشته لاستهداف داتي، مذكرا بما تعرضت إليه من حملات عنصرية عند تعيينها وزيرة للعدل، في وقت، ربط سياسيون الإشاعة بالصعوبات السياسية التي تعيشها الرئاسة والحكومة واليمين الفرنسي، بعد الهزيمة في الإنتخابات الإقليمية التي شهدت فوزا ساحقا للوائح ”اليسار” و”الخضر”. في وقت قال تيري هارزوق، محامي ساركوزي في تصريح لقناة ”آر.تي.آف”، ”أن هناك مؤامرة تحاك ضد الرئيس استغلها أصحابها من خلال الترويج لهذه الإشاعة”.

وكانت إشاعات قد تم تداولها من قبل، حول علاقة مشبوهة بين الرئيس نيكولا ساركوزي والوزيرة السابقة للعدل رشيدة داتي، وهي العلاقة التي أسفرت عن طفل غير شرعي.

وعلى صعيد آخر، رفعت إدارة صحيفة ”لو جورنال دو ديمونش” دعوى قضائية ضد مجهول لاستخدامه مدونة تنشر على موقع الجريدة لبث إشاعة الخلافات بين الثنائي الرئاسي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة