جلسة خمر وخلاف حول مخدرات تنتهي بمحاولة القتل بالبرج

نظرت محكمة جنايات البرج، أمس، في آخر قضية لها متعلقة بالدورة الجنائية الحالية وهي القضية التي تورط فيها شابان بجناية محاولة القتل

 

 العمدي مع سبق الإصرار، حيث تمت إدانة المتهم الرئيسي بعقوبة قدرها 3 سنوات سجنا نافذا، في حين أدين الثاني بسنة موقوفة النفاذ.

تعود أحداث القضية إلى سنة 2006 ، حينما وجد الضحية بالمكان المسمى “الحفرة “بمدينة رأس الوادي وهو في حالة خطيرة يتخبط في بركة من الدماء، جراء تلقيه ضربات وطعنات على مستوى 3 مناطق من جسمه بواسطة آلة حادة، و بعد نقله من طرف الحماية المدنية في الساعات الأولى من الفجر بعدما وجده أحد المصلين، تم فتح تحقيق للوصول إلى الجناة ، وقد وجهت أصابع الإتهام إلى المتهمان في قضية الحال، كونهما كانا رفقة الضحية في جلسة خمر قبل وقوع الجريمة.

 و لقد أقر المعنيان خلال استجوابهما بمرافقتهما للضحية ومسامرته وأنه  كان برفقتهما بعد أن تقاسما جلسة خمر، غير أنهما أنكرا التهم المنسوبة إليهما والمتعلقة بالاعتداء عليه، و بعد تماثل الضحية للشفاء صرح أنه اقتنى كمية من الخمور وتوجه بها إلى المكان المذكور،  أين كان المتهمان في قضية الحال بانتظاره و جلسا جميعا يتناولون الخمور  وفي ساعات الليل الأولى، وبعد منعهما لشخص ثالث من تناول الخمر معهم، أنهوا جلستهم وتوجهوا نحو منازلهم، وبوصوله أمام المسجد إعترض سبيله المتهمان وإعتديا عليه بواسطة قارورة زجاجية، كما وجها له عدة ضربات على مستوى الوجه، ثم استوليا على جهاز هاتفه ومبلغ مالي وقاما بسحبه إلى المكان الأول، وصرح أن خلافا قديما كان بينه وبين المتهم بسبب أنه يدين للمتهم الرئيسي بمبلغ 8700 دينار بعد أن اشترى له كمية من المخدرات في وقت سابق، وهي التهم التي أنكرها المتهمان قبل أن تدينهما المحكمة بـ3 سنوات حبسا نافذا للأول وعاما موقوف النفاذ للثاني.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة