جلسـة خمر بـين العشـاق تتحـوّل إلى جريمــة قتــل بشعــة في الشلـــف

جلسـة خمر بـين العشـاق تتحـوّل إلى جريمــة قتــل بشعــة في الشلـــف

أدانت أمس، محكمة الجنايات لمجلس قضاء الشلف، المتهمة ''س.ن'' 29 سنة بعام سجنا نافذا بعدما التمست لها النيابة العامة 3 سنوات سجنا نافذا، بتهمة عدم الإبلاغ عن جريمة قتل.

حيثيات الوقائع بدأت عندما كانت المتهمة رفقة خليلها وصديقتيها (ق.ص) و(ل.ح) في المنطقة المتواجدة في الواد في جلسة حميمية عاطفية، وبعد انصراف الزبائن الذين تعودوا على أن يترددوا على مكان المخمرة المذكورة الذي يسيرها أصدقاؤها الآخرين، وهم (غ.ا) 38 سنة، (غ.ب) 42 سنة وكذا (غ.م) 40 سنة إلى جانب (غ.ا) 32 سنة الذي يعتبر المتهم الرئيسي في قضية القتل حيث أدين فيها بـ 10 سنوات سجنا نافذا، تم جمع أرباح تلك الليلة المتحصل عليها من بيع المشروبات الكحولية حسب قرار الإحالة، واستأجروا سيارة من نوع رونو 204 وذهبوا رفقة المتهم الرئيسي في القضية، في نفس الوقت امتطى الأخوان دراجة بيجو 103، أين سلكا الطريق الترابي المؤدي إلى الطريق الوطني رقم 4 أين تفاجآ بوجود مجموعة من الأشخاص قاموا برشقهما بالحجارة، محاولين إيقافهما والإعتداء عليهما فركن السائق السيارة ونزل المتهم ليواجه الضحية المسمى (ت.ع) بطعنة بواسطة خنجر، فيما رفض المتهمون المتواجدون في ذات المكان الإبلاغ عن الجريمة، من جهة أخرى أفضت التحريات إلي أن الضحية تم قتله من قبل المتهم في المكان المذكور لبيع المشروبات الكحولية بعد مشاجرة جرت بينهم، بعدها قاموا بوضعه داخل السيارة ونقله نحو الطريق الوطني رقم 4 ورميه هناك، قصد عدم اكتشاف مكان الجثة من قبل مصالح الأمن في حال انكشفت الجريمة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة