جليسة أطفال حاولت قتل عائلة بالغاز بعد السطو على ممتلكاتها

جليسة أطفال حاولت قتل عائلة بالغاز  بعد السطو على ممتلكاتها

أوقف أفراد الشرطة بالعاصمة

؛ جليسة أطفال تبلغ من العمر 30عاما، حاولت ارتكاب جريمة قتل في حق أفراد العائلة التي قامت بتوظيفها كمربية لأطفالها، وذلك بعد سرقة خزانة مصفحة ومجوهرات ومبلغ مالي، إضافة إلى حرق وإتلاف العديد من الوثائق و الصور. أودع وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد، شابة رفقة شقيقتها الحبس، على خلفية التحقيق الذي قامت به فصيلة الشرطة القضائية بأمن دائرة سيدي امحمد بالعاصمة في قضية سرقة، تعرضت لها عائلة تقيم في سكن راق بإقليم سيدي امحمد.

 وتعود الوقائع حسبما توفر من معلومات لدى ”النهار”؛ إلى أن أفراد الأسرة تفاجأوا عند عودتهم مساء إلى المسكن، بسرقة الخزانة المصفحة الموجودة في الخزانة، وكمية من المجوهرات ومبلغ مالي وآلة تصوير رقمية، وتفاجأت العائلة بتسرب رائحة الغاز، واكتشفت أنه تم نزع النانبي، مما أدى إلى تسرب الغاز في البيت، ليتم إبلاغ مصالح الشرطة وعند تنقل المحققين إلى المسكن، لاحظوا عدم وجود آثار كسر تشير إلى اقتحام المنزل، وأن الجاني يكون دخل بالمفاتيح بصفة عادية، لتتجه الشكوك إلى جليسة الأطفال التي تعمل مربية لدى العائلة، وتنحدر من الدار البيضاء شرق العاصمة، حيث انتهت إلى الإعتراف بجرمها، وأنها قامت بنزع أنابيب الغاز، حتى ينفجر المسكن عند عودة العائلة مساء وإنارة الأضواء والتغطية على آثار الجريمة، بعد قيامها بسرقة المال والمجوهرات وإخفائها لدى شقيقتها التي تم توقيفها بتهمة المشاركة وإخفاء أشياء مسروقة، ووجه وكيل الجمهورية تهمة محاولة القتل والسرقة والتخريب وإتلاف وثائق وصور. وحرص مسؤول أمني يعمل على هذا النوع من القضايا، على تنبيه العائلات إلى ضرورة إبلاغ مصالح الأمن عند توظيف مربيات أطفال، بعد تسجيل عدة مخالفات، و تورط جليسات أطفال في جرائم سرقة وسوء معاملة وحتى قتل، حيث تقوم مصالح الأمن بإجراء تحقيقات عن سيرة المربية وسوابقها.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة