جماعة إرهابية استأجرت بيت أبوزيد واتخذت منه ''كازمة'' سنوات التسعينيات

جماعة إرهابية استأجرت بيت أبوزيد واتخذت منه ''كازمة'' سنوات التسعينيات

أفاد باب العربي رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية الزاوية دائرة

 

تقرت، أن توقف أشغال الترميم في منزل السيدة ”فاطمة حمادو” والدة ”حمادو عبيد” المكنى بـ”عبد الحميد أبو زيد” أمير كتيبة ”طارق بن زياد” كان بسبب تحقيق كانت تجريه مصالح الامن حول البيت، مؤكدا أنه تم الشروع حاليا في أشغال الترميم بعدما تم غلق التحقيق والتأكد من أنه  ملك للسيدة حمادو وليس لولديها.

أوضح رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية الزاوية العابدية لدائرة تقرت في لقاء مع”النهار”، أن السيدة فاطمة حمادو استفادت من دعم مالي خاص بعملية ترميم منزلها في إطار ترميم السكنات الريفية والبنايات غير اللائقة بقيمة 50 مليون سنتيم تم تقسيمها على  ثلاثة دفعات دفعتان  على أن يتم منح الدفعة الثالثة المقدرة بـ10 ملايين سنتيم خلال الأيام القليلة القادمة. وأضاف ذات المتحدث، أن القضية تعود إلى سنوات التسعينات أين قام كل من ”عبيد حمادو”و”بشير حمادو” أبناء السيدة صاحبة البيت بتأجير المنزل الواقع بالزاوية العابدية بتقرت لجماعة إرهابية تنشط تحت قيادة ”كساب ” المقضي عليه من طرف مصالح الأمن أنذاك،

وبعد التحقيق الذي أجرته  مصالح الأمن خلال تلك الفترة مع أبناء السيدة حمادو و قبل انخراطهما في صفوف الجماعات الإرهابية أنكرا معرفتها لهوية المجموعة التي كانت تسكن بالبيت و التي قامت بإنشاء أنفاق تحت المنزل باتجاه وسط المدينة في محاولة للوصول إلى وسط المدينة أين توجد شبكات الغاز.

  للإشارة، فقد زارت ”النهار” نهاية الأسبوع المنصرم منزل السيدة ”فاطمة حمادو” أين كشفت عن معاناتها بعد رحيل ولديها  بشير وعبيد منذ 14 سنة ونشرتها في عدد سابق  حيث أفادت السيدة انه تم تهميشها و إقصاءها  من حقوقها  مشيرة إلى امتلاكها لقطعة ارض بتقرت و تعهدت البلدية بمساعدتها في بنائها لكن حسب السيدة أشغال البناء توقفت منذ سنتين دون توضيح آو إعطائها سبب واضح لها و هو الأمر الذي جعل السلطات المحلية بدائرة تقرت تحيي ملف مساعدتها من جديد .

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة