جماعة إرهابية تضع قنبلتين تقليديتين في مفرغة عمومية وتستهدف المدنيين

جماعة إرهابية تضع قنبلتين تقليديتين في مفرغة عمومية وتستهدف المدنيين

علمت “النهار” من مصادر محلية أن جماعة إرهابية وضعت قنبلتين من صنع تقليدي في إحدى المفرغات العمومية ببوغني، على بعد 40 كلم من عاصمة الولاية تيزي وزو، وانفجرت القنبلتين في حوالي الساعة الرابعة والنصف من مساء يوم أمس، متسببتين في إصابة مواطنين كانا على متن سيارة مارة بالقرب من المفرغة العمومية الواقعة على الطريق الوطني رقم 30 الرابط بوغني وذراع الميزان.
وحسب نفس المصدر، فإن شظايا الانفجار هي التي أصابت الشابين في الثلاثين من عمرهما بجروح متفاوتة الخطورة، نقلا على إثرها إلى مستشفى بوغني. وقد خلف الانفجاران خسائر مادية معتبرة، حيث تضررت واجهة العمارات المتواجدة بالقرب من موقع الانفجار وتكسرت زجاجات النوافد. وقد أحدثت هذه العملية حالة من الرعب والذعر الشديدين في أوساط المواطنين الذين أصيب بعضهم بجروح بسيطة في منازلهم والذين لم يفهموا نوع الاعتداء. وخلّف الانفجار دخان ولهيب متصاعد من المفرغة العمومية، ما يدل على أن القنبلتين تم حشوهما بكمية كبيرة من المتفجرات. وعاش سكان هذه المنطقة ليلة سوداء وردت فيها كل الاحتمالات في أذهانهم من حدوث انفجار اخر او هجوم العناصر الارهابية على المدنيين، ما جعلهم في حالة اضطراب كبيرة، حتى أن العديد منهم لم يتناولوا الفطور حتى ساعة متأخرة من الليل.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة