جمال البنا يتراجع عن فتوى “القبلات”

جمال البنا يتراجع عن فتوى “القبلات”

وأخيرا تراجع المفكر الإسلامي المصري جمال البنا عن الفتوى التي كان أعلنها سابقا و انفردت “النهار” بالتطرق إليها،

والمتعلقة بإباحة تبادل القبلات بين الشباب والفتيات غير المتزوجين، واعتبار ذلك من صغار الذنوب. و جاء تراجع البنا عن فتواه الغريبة خلال حلقة من برنامج “حوار العرب” الذي بثته قناة “العربية” مساء الخميس الماضي، وشارك في الحلقة التي يقدمها الإعلامي طالب كنعان، إضافة إلى جمال البنا كلٌ من الشيخ يوسف البدري والكاتب الإسلامي السعودي منصور النقيدان ووكيل الأزهر السابق الشيخ محمود عاشور وأستاذ الإعلام في جامعة محمد بن سعود الإسلامية د.عبدالله الحمود وعضو مجلس الأعيان الأردني الكاتبة الإسلامية الدكتورة نوال الفاعوري. وناقشت الحلقة التي شارك فيها العديد من الطلبة الجامعيين نقاشا وتصويتا، حول موضوع “فوضى الفتاوى ودور الفضائيات”. وتعرض جمال البنا خلال الحلقة لانتقادات حادة من الشيخ البدري ومن الشيخ عاشور اللذان اتهماه بالتشجيع على الفسق والفجور. وهو ما رد عليه البنا بالقول إن الصعوبات التي تواجه رغبة وحق الشباب في الزواج تتطلب نوعا من التسهيل في الأحكام، واعتبر البنا أن القبلات يمكن أن تشكل متنفسا يحول دون إقدام الشباب على ارتكاب الزنا.إلا أن الشيخين البدري وعاشور رأيا في الفتوى خلاف ذلك. وعرض خلال الحلقة تقريرا عن فتوى إباحة القبلات أعدته مديرة مكتب العربية في القاهرة رندا أبو العزم، ظهر فيه بعض الشباب الذين استطلعت أراؤهم يعارضون فتوى إباحة القبل، ويعتبرون أنها تتعارض والدين. وفي آخر الحلقة أعلن البنا تراجعه عن الفتوى التي أثارت جدلا كبيرا في الأوساط الدينية والعلمية في مصر والعالم العربي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة