جمعة بدون سيارات بالعاصمة و العاصميون أحبوا الفكرة والأطفال استمتعوا بالقيادة

جمعة بدون سيارات بالعاصمة و العاصميون أحبوا الفكرة والأطفال استمتعوا بالقيادة

ارتدت العاصمة البيضاء، أمس، حلة جديدة ومميزة، حيث لم تسجل ولا سير سيارة واحدة، بعد أن حظرت السلطات المحلية سير السيارات على طول الطريق الرابط بين متحف الباردو ومحطة تافورة

مرورا بالبريد المركزي وشارع العربي بن مهيدي، وساحة أودان، باستثناء أربع حافلات لنقل الركاب صديقة للبيئة تعمل بالغاز الطبيعي.
وجاءت هذه المبادرة على يد إذاعة البهجة، وزارة البيئة وتهيئة الإقليم، والأمن الوطني لتحسيس المواطنين بمدى خطورة الوضع في ظل تفاقم نسبة التلوث يوما بعد يوم بالجزائر عموما والعاصمة خصوصا، بالنظر إلى العدد الكبير من السيارات التي تقصدها يوميا وليل نهار سواء من داخلها أو من الخارج، وعليه قررت الجهات الوصية جعل يوم الجمعة بدون سيارات، كما كانت الفرصة مواتية للعديد من العائلات بما أن اليوم كان عطلة لاصطحاب أبنائها الذين استفادوا من مسار لسير السيارات الصغيرة في خطوة نحو زرع روح الغيرة على البيئة والحفاظ عليها نقية، وساعات للعب وتعلم أصول القيادة على يد رجال الشرطة، وقد لاقت التظاهرة استحسانا كبيرا لدى عموم الحاضرين الذين رحبوا بها وتمنوا تكرارها مستقبلا لما لها من دور توعوي  في هذا الباب.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة