جمعية البلاغ تفوز بالجائزة الأولى في مهرجان السمعي البصري

  •  
  • توجت مؤخرا جمعية البلاغ لحمام قرقور بالجائزة الأولى في المهرجان الوطني للسمعي البصري المنظم بولاية قسنطينة، الجمعية التي مثلت ولاية سطيف والتي عرفت مشاركة 34 ولاية وتم فيها عرض 42 عمل، تمكنت فيه الجمعية من خطف الأضواء من بين المشاركين عن عمل يتمثل في فيلم وثائقي بعنوان ” شرارة الأوراس ” وهو فيلم وثائقي تاريخي عن الثورة التحريرية الكبرى ومنطقة الأوراس، الفيلم من إخراج سيف الدين بن واري ، وتم إنجاز هذا العمل بمناسبة ذكرى الفاتح نوفمبر لهذه السنة وعرضه بكل من حمام قرقور وبوقاعة، وحصده للجائزة الأولى وسط أرمادة كبيرة من الأعمال يؤكد أن العمل كان في المستوى حسب لجنة التحكيم، رغم الامكانيات المتواضعة حسب الأستاذ توفيق شربال، كما  أعطى للطفل حقه من خلال إنشاء جمعية خاصة بمسرح الطفل ،وتمكن رئيس الجمعيتين من القيام بأعمال كثيرة منها اللوحة الفنية الجوهرة وهي مقتبسة من ملحمة سيتفيس لعز الدين ميهوبي ، وتتناول هذه الأوبرات تاريخ الجزائر من عهد الرومان إلى  غاية المصالحة الوطنية ، حيث وصل عدد المشاركين إلى 140 مشارك، كما أنجزت التعاونية عمل أخر يتناول السيرة الذاتية للشيخ فضيل الورثلاني، وحسب رئيس التعاونية توفيق شربال فإنه يحضر لعمل أخر خاص بمليكة قايد، حيث أن النص موجود وسيتم إنجاز هذا العمل المسرحي.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة