جمعية التراث تمثل الجزائر في المعرض الدولي للكتاب بمسقط

جمعية التراث تمثل الجزائر في المعرض الدولي للكتاب بمسقط

شاركت جمعية التراث بالقرارة، بولاية غرداية، في معرض مسقط الدولي للكتاب الثالث عشر، الذي أقيم في الفترة ما بين 27 فيفري و7 مارس،

بالعاصمة العمانية، وأشارت الجمعية أن الهدف من مشاركتها للمرة الثانية في معرض مسقط، هو التعريف بالجوانب الفكرية والثقافية التي تزخر بها الجزائر.
وأوضح الدكتور محمد بن قاسم ناصر بوحجام، في بيان تلقت “النهار” نسخة منه، أن جمعيته نجحت في توصيل رسالتها “من خلال إقبال الزوار وبخاصة العمانيون على جناحها” الذين ألحوا في الطلب عن سيَر الشخصيات الفكرية والسياسية الجزائرية من أمثال الأمير عبد القادر والسيخ ابن باديس، والشيخ بيوض، والشيخ أبي اليقظان، ومالك بن نبي، ومفدي زكريا، وعن تاريخ الجزائر الوطني والثوري. كما أشار رئيس الجمعية إلى تساؤل الزوار عن اقتصار المشاركة الجزائرية على جناح يتيم “وهم يدركون حجم الجزائر ووزنها ومكانتها في الماضي والتاريخ والحضارة الإسلامية”.
وأعابت الجمعية على القائمين على الشأن الثقافي والفكري في الجزائر، غيابهم عن المحافل الدولية والتأخر عن الإسهام في التعريف ببلدهم في الوقت الذي تتيح مثل هذه المحافل “أصحابها من التعريف بما تزخر به أوطانها من تراث وفكر”.  كما نوه البيان العديد من الشخصيات الثقافية العمانية، التي كانت تتحدث عن الجزائر بكل احترام وتقدير وبمكانتها المرموقة. وكذا الأمل الذي يحدوهم في توطيد العلاقة بين الباحثين الجزائريين ونظرائهم العمانيين في مجال البحث والدراسة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة