جمعية الخروب: الحرب الكلامية لم تفقد اللاعبين تركيزهم

يستقبل جمعية الخروب يوم غد أهلي البرج في مباراة مهمة للفريق من أجل الهروب من منطقة الخطر أمام متذيل الترتيب.

أما الحدث الأبرز في هذه المباراة سيكون دون شك عودة الأنصار إلى مدرجات ملعب عابد حمداني بعد معاقبة الملعب اثر أحداث مقابلة تلمسان بأربع مقابلات خفضت بعدها إلى مبارتين، الجمعية ستستفيد غدا إضافة إلى ورقة الأنصار من عودة داودي وبن شرقي اللذان استنفذا العقوبة الآلية كما تستعيد خدمات قوعيش الذي شفي من إصابته وأعطى له الطبيب الضوء الأخضر للمشاركة شأنه في ذلك شأن بن يحي و مسعودي، فيما تبقّى للمهاجم طالب هشام مباراة واحدة حتى يستنفذ العقوبة المسلطة عليه بثلاث مباريات، وسارت التحضيرات في أجواء عادية يميزها التركيز الشديد حيث حافظ اللاعبون على توزانهم مقارنة بلاعبي أهلي البرج الذين شنوا حربا كلامية ومنذ أيام لم تسقط زملاء حامدي عبد العزيز في الفخ كما برمج بوغرارة العديد من المباريات الودية حفظا على لياقة لاعبيه كانت آخرها أمام آمال العملة، ويبقى الحذر مطلوبا بالنسبة لأربع لاعبين يمتلكون إنذارين في رصيدهم ويتعلق الأمر بكل من محمد رابح، عرعار، همامي ورماش حيث سيلعبون من أجل تفادي الحصول على ثالث إنذار ما قد يخلط بعدها حسابات أبناء بوغرارة ولو أن المهم غدا هو كيفية تجاوز عقبة أبناء بن يلس بأي طريقة خاصة أن المنافس في غرفة الإنعاش يعاني من وضعية متأزمة وغاية في التعقيد ويراهن على رجة نفسية تخرجه من دائرة الشك التي يتواجد فيها لهذا فان الحذر أكثر من مطلوب من أجل تحقيق الفوز الثالث على التوالي تطبيقا لمقولة:لا ثانية دون ثالثة فضلا عن استقبال الأنصار بفوز من شأنه أن يرفع عارضة التفاؤل عاليا بالنسبة لمتتبعي وعشاق الحمراء الخروبية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة