جمعية الخروب: بلهاني، بن شرقي، عيهار وبولكباش يغيبون وطالب يعود أمام البرج

بعد أن قضت ليلة أمس في سطيف تسافر تشكيلة جمعية الخروب اليوم إلى البرج لمواجهة الفريق المحلي في مقابلة صعبة جدا على أشبال بوغرارة

بالنظر إلى أهمية النقاط لأهلي البرج الذي يلعب مستقبله في القسم الأول في هذه المقابلة، إلا أن كل السيناريوهات تبقى ممكنة، مادام أن جمعية الخروب لم تضمن بقاءها وتعتبر المقابلة مهمة أيضا بالنسبة لها، ورغم إعتراف  بوغرارة بصعوبة مهمة فريقه إلا أنه يراهن على إحداث المفاجأة، وإستغلال الحالة المعنوية المرتفعة للاعبيه بعد الفوز المحقق أمام سطيف الخميس الماضي، كما أن الضغط سيكون مفروضا على الفريق المحلي سواءا من طرف أنصاره، أو من حيث النتيجة لأنه مجبر على الفوزفقط، وهي معطيات يحاول بوغرارة توظيفها جيدا لصالح فريقه.

بلهاني معاقب وطوبال في مواجهة خاصة
سيكون الحارس بلهاني غائبا عن لقاء اليوم بسبب العقوبة الآلية، حيث كان تلقى الإنذار الثالث أمام وفاق سطيف، وهذا ما يجعله غير مؤهل لمواجهة البرج مساء اليوم، وسيخلفه في حراسة المرمى زميله طوبال الذي سيلعب مواجهة خاصة جدا، على أساس أنه يواجه فريقه السابق  والذي لعب له آخر ثلاثة مواسم، وهذه هي المرة الأولى التي يواجه فيها طوبال أهلي البرج، كما كان بوغرارة وجه الدعوة إلى الحارس الثالث عمراوي ليكون على مقعد الإحتياط، يذكر أن بلهاني لم يتدرب في اليومين الماضيين.

بن شرقي، عيهار وبولكباش مصابون
كما سيغيب عن اللقاء الثلاثي عيهار، بن شرقي وبولكباش بسبب الإصابة حيث يعاني بن شرقي من العضلة المقربة، في حين يعاني عيهار على مستوى الأربطة الهلالية، وكان الأول غاب منذ لقاء الجولة ال21 أمام مولودية الجزائر، وبالتالي لن يشارك للمرة الرابعة على التوالي، أما عيهار فيغيب بعد غيابه أمام النصرية وسطيف، كما سيكون خارج القائمة بولكباش الذي تعرض لتمدد عضلي جعل الطبيب يمنحه راحة لمدة ثلاثة أيام..

طالب يعود وقد يكون أساسيا
بعد إستنفاذه عقوبة الإيقاف يعود طالب من جديد إلى التشكيلة، ومن الممكن أن يلعب أساسيا خاصة أن الطاقم الفني يفكر في إراحة الأساسيين بسبب التعب وكذلك اللاعبين المهددين بالعقوبة، وهذا ما قد يمنح فرصة كبيرة لطالب الذي ما يزال يبحث عن هدفه الأول في البطولة، وكان اللاعب التلمساني قد غاب عن لقاء الذهاب بسبب العقوبة.

اللاعبون تحصلوا على مليونين
منحت الإدارة مساء أول أمس السبت كل لاعب مبلغ مليوني سنتيم، وهي ما تبقى لهم من منحة الفوز المحقق على مولودية الجزائر والمقدرة بثلاثة ملايين، وكان ميلية منح رفاق أوكيل مليون قبل مواجهة الكأس أمام مولودية وهران، في حين ما تزال الإدارة لم تحدد قيمة منحة الفوز الأخير أمام وفاق سطيف والتي قد تصل إلى خمسة ملايين، في الوقت الذي قد تكون منحة لقاء اليوم عشرة ملايين وهي القيمة التي وعدت بها الإدارة اللاعبين أمام الحمراوة والنصرية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة