جمهور‮ ‬غفير منتظر في‮ ‬التدريبات اليوم وعنتر‮ ‬يحيى في‮ ‬زيورخ الساعات المقبلة‮ ‬

جمهور‮ ‬غفير منتظر في‮ ‬التدريبات اليوم وعنتر‮ ‬يحيى في‮ ‬زيورخ الساعات المقبلة‮ ‬

كشفت لنا مصادر

 عليمة بملف الممول الجديد بألبسة “بيما” الذي منح الدفعة الأولى من البدلات والأقمصة  قبل نهاية الأسبوع الفارط، والتي وصلت إلى مقر إقامة الوفد بفندق “اوبام” وتم كشفها لعناصر التعداد والتي أثارت إعجاب اللاعبين رغم بعض الإشكال الخفيف المتعلق بالبدلات الخاصة بالتدريبات. للإشارة فإن العقد مع شركة “بيما” يعد صفقة مربحة للمنتخب الوطني بعد العرض المغري الذي قدمته للاتحادية الجزائرية خاصة أن الأمر يتعلق بشركة ذات سمعة عالمية في انتظار الكشف عن قميص المنتخب الجديد اليوم.

استعجال “الفاف” للدفعة الأولى جعل الشركة تبعث بدلات التدريبات بالأبيض والأسود

وكان الإشكال الوحيد أنه مع اقتراب موعد دخول المنتخب الوطني الفترة الأخيرة من الاستعدادات وانتهاء عهد الممول السابق الشركة الفرنسية “لوكوك سبورتيف”، ما جعل القائمين على المنتخب يستعجلون شركة “بيما” من أجل الحصول على الدفعة الأولى التي تضمن ألبسة اللاعبين منذ الحصة التدريبية لأمسية اليوم، لترسل الشركة دفعة أولى مستعجلة خاصة بألبسة التدريبات باللونين الأبيض والأسود (ألوان وفاق سطيف) بدل اللونين الأخضر والأبيض، اللونان الرسميان للمنتخب الوطني.

أقمصة المنافسة أدهشت اللاعبين

فيما تبقى البدلات التي يرتديها اللاعبون خلال المنافسة مصدر إعجاب وإشادة الجميع، حيث أثارت انتباه رفقاء زياني بعد اطلاعهم عليها إلى درجة الدهشة حسب ما كشفه لنا أحد عناصر التعداد بالنظر إلى روعتها ونوعيتها وفي انعكاس الألوان، وهي تشبه إلى حد كبير أقمصة المنتخب الإيطالي، في انتظار وصول الدفعة الثانية المشكلة قبل سفر المنتخب إلى أنغولا حيث ستصل ألبسة التدريبات ذات جودة عالية وبألوان المنتخب الوطني.

“بيما” تبرم عقودا مع سعدان، عنتر يحيى والحارس شاوشي

وعلي غرار التشكيلة الوطنية التي ستبدأ عهدا جديدا منذ حصة اليوم مع شركة “بيما”، سيكون الثلاثي المدرب سعدان، عنتر يحيى والحارس شاوشي على موعد مع عهد جديد مع نفس الشركة من خلال عقود التمويل التي وقعوها مع الشركة والتي سيحمل على ضوئها الثلاثي ألبسة الشركة في يومياتهم أين ما حلوا ورحلوا مستفيدين من امتيازات الحصول على ألبسة “بيما” من أي “بوتيك” للشركة في أي نقطة من العالم بالإضافة إلى الجانب المادي.

جمهور غفير مرتقب في الاستئناف اليوم

تستقطب حصة استئناف تدريبات المنتخب الوطني أمسية اليوم على مستوى أرضية ملعب “اوبان”، عددا معتبرا من الجمهور الجزائري الذي سيحضر لتشجيع رفقاء زياني، خاصة أن تواجد التشكيلة الوطنية في منطقة مرسيليا طيلة الأسبوع الفارط خلق أجواء جد خاصة حيث طغى الحديث في كامل المنطقة عن أشبال سعدان وعن تفاصيل وأخبار التدريبات، ما يوحي بحضور قوي خلال الحصة التدريبية لأمسية اليوم، وكانت الفترة الأولى من التربص قد عرفت استقطاب أعداد من الأنصار المغتربين رغم أن التدريبات جرت دون حضور الجمهور وبعيدا عن وسط المدينة، ومنع البعض من البقاء خارج أسوار ساحة التدريبات إلى غاية نهاية التدريبات.

ملعب “أوبان” في وسط المدينة بمدرج واحد وأمام أعين المارة

ويبقى اقتراب مكان إجراء التدريبات من الجمهور، عندما نعلم أن الخيار وقع على ملعب “اوبان” المتواجد وسط المدينة، سيزيد من تدفق الجمهور لحضور التدريبات، وللإشارة فإن الأرضية الممتازة للملعب المعشوشب طبيعيا تساعد اللاعبين على أداء التمارين التقنو- تكتيكية بإتقان. يذكر أن ملعب “اوبان” مكون من مدرج واحد ويتواجد بمنطقة مكتظة بالمارة، ما يجعل التدريبات تجري تحت أعين المارة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة