جمّدنا الإضراب الوطني بعد ضمانات من الوزارة بالاستجابة لمطالبنا

جمّدنا الإضراب الوطني بعد ضمانات من الوزارة بالاستجابة لمطالبنا

كشف الأمين الوطني

 لتنسيقية المساعدين التربويين، المنضوية تحت لواء النقابة الوطنية لعمال التربية، أن قرار تعليق الإضراب الذي شنته التنسيقية في  13 سبتمبر الماضي، والذي حقق استجابة واسعة فاقت 70بالمائة، والذي صادف تاريخ الدخول المدرسي، جاء بعد تعهد الوزارة الوصية بتكملة جلسات المفاوضات التي قاطعتها هذه الأخيرة في 14 جوان الماضي، فضلا عن الوعود التي أطلقتها هذه الأخيرة، بالاستجابة الفعلية لمطالب المساعدين التربويين، وهو الأمر الذي ثمنه تصريح وزير التربية مؤخرا، والذي أكد فيه مشروعية مطالب هذه الفئة من العمال، كما أضاف الأمين الوطني أن تعليق الإضراب جاء حسبه حفاظا على المصلحة العليا للتنسيقية، التي لجأت إلى هذا الخيار للتعبير عن رفضها لتصنيفها في سلم الوظيفة العمومية، وحرمانها من الترقية. و في سياق متصل؛ قال محدثنا أنه كان من المقرر الاجتماع مع الوزارة في  22 من الشهر الجاري، لكن الاجتماع تأخر بسبب تزامنه مع عيد الفطر المبارك، ليؤجل إلى نهاية الأسبوع الجاري. من جهة أخرى؛ قال السيد ”فرطاقي مراد”، أن التنسيقية الوطنية للمساعدين التربويين غير معنية بالإضراب الذي دعت إليه عدد من نقابات التربية، في الخامس من شهر أكتوبر المقبل.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة