جنايات العاصمة تدين رعيتين ماليتين بسبع سنوات سجنا نافذا

أدانت محكمة الجنايات

مؤخرا رعيتين افريقيتين من جنسية مالية؛اومادو كاميراالبالغ من العمر40  سنة، وبوما قاوسوالبالغ من العمر35 سنة بعقوبة سبعة سنوات سجنا نافذا، بعد ثبوت تورطهما بارتكاب جرم تزوير أوراق نقدية.

المتهمون الذين ألقي القبض عليهما، متلبسين وبحوزتهما 11 رزمة من الأوراق النقدية المزورة، من فئة الدينار والدولار داخل صندوق فولاذي مغلق بإحكام،  على مستوى سوق علي ملاح بساحة أول ماي.

وقد أصر المتهمان على تفنيد الوقائع المسندة إليهما، وأكدا أنهما دخلا التراب الجزائري شهر مارس 2001، بطريقة شرعية عبر الحدود الجنوبية، وأنهما بعد فترة ثلاثة أشهر ألقي القبض عليهما، وأنهما خلال تلك المدة التي مكثاها خارج المؤسسة العقابية، كانا بصدد البحث عن عمل، وأن سائق السيارة التي استقلاها إلى ساحة أودان، هو ما أقحمهما في القضية والصندوق هو ملك له.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة