جندر يتهم أطرافا بخلق الفوضى داخل الفريق

ندد مساعد مدرب الترجي المستغانمي العائد جندر عبد اللطيف بالتصرفات اللا أخلاقية التي كان هدفا لها من قبل بعض الأنصار الذين تعرضوا لشتمه واتهموه بكونه سببا من أسباب التعثر الذي لحق بالفريق، الخميس الفارط، عندما انهزم بمقر داره أمام نادي بارادو بهدف مقابل صفر، حيث قال بأنه لا يفهم لماذا أصبح يعامل بهذه الطريقة السيئة، رغم ما قدّمه الترجي كلاعب ومدرب، والتي كانت آخرها المساهمة الفعالة في صعود الفريق الموسم الماضي إلى بطولة القسم الوطني الثاني إضافة إلى أنه صرف على الفريق من جيبه الخاص حسب ما يقول، واليوم ها هو يلقي جزاء سنمار متسائلا من جهة أخرى عما قدمته تلك الأطراف التي رفض الإشارة إليها بالإسم والتي تريد حسبه دائما عرقلة عمله مع الترجي وتسعى لخلق الفوضى داخل البيت المستغانمي، الذي هو بحاجة إلى من يساعده على بنائه وليس من يحمل معوله، نافيا من جهة أخرى ضلوعه في ذهاب بن شادلي الذي اعترف أنه كان لا يتفاهم معه، والسعي إلى صنع التكتلات داخل، وفي وسط اللاعبين مثلما ذهبت إليه مجموعات الأنصار الرافضة لعودة جندر واتهمه بتدبير مؤامرة ضد بن شادلي والإطاحة به، وما جعلها تتأكد من هذا الطرح هو ذهاب بن شادلي وتولي قيادة الفريق للمدرب شريف الوزاني، وإسناد مهمة مساعدته لجندر إضافة إلى حمل اللاعب عمران لشارة قائدة الفريق خلال لقاء بارادو، وهو اللاعب المعروف بقربه وعلاقته الجيدة بجندر. يذكر أن بن شادلي وقبل ذهابه كان قد لقي مساندة كبيرة من الأنصار الذين طالبوا ببقائه، إلا أن إدارة الفريق رأت غير ذلك. جندر في الأخير أكد أنه مستعد للذهاب إذا كانت مصلحة الترجي تقتضي ذلك. بعلي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة