جوازات السفر البيومترية تسلم بداية من الشهر الداخل

جوازات السفر البيومترية تسلم  بداية من الشهر الداخل

 صرح وزير الدولة  وزير الداخلية و الجماعات المحلية نور الدين يزيد زرهوني أمس الخميس بالجزائر العاصمة أن أولى جوازات السفرالبيومترية ستسلم خلال الثلاثي الثاني من سنة 2010.

و أوضح زرهوني لدى اختتام دورة تكوينية لرؤساء أمن الدوائر بالمديرية العليا للشرطة بشاطونوف “نعتقد أنه سيتسنى لنا خلال الثلاثي الثاني من هذه السنة تسليم أولى جوازات السفر البيومترية”.

 و سيتم اختيار دائرة نموذجية في كل ولاية للتكفل  في مرحلة أولى  بعملية تسليم جواز السفر البيومتري و تحسبا لتعميم هذه العملية  أشار الوزير إلى أن قطاعه الوزاري يقوم حاليا بوضع التجهيزات الضرورية و تكوين عمال دوائر الوطن و أضاف “نأمل مشاركة كافة رؤساء أمن الدوائر بشكل كلي في هذه العملية”.

 و بخصوص إجراء إصدار بطاقة التعريف الوطنية البيومترية  أوضح الوزير أنه سيتم إدراج عناصر من شأنها تسهيل تحقيقات اثبات الهوية  و صرح الوزير أمام مسؤولي الأمن الوطني و رؤساء أمن الدوائر “ان الأمر يتعلق بعناصر ستسمح بضمان صحة الشخص المودع لطلب جواز السفر و بطاقة التعريف الوطنية البيومترية و أكد أن الوثيقتين ستصبحان أداة “بالغة الأهمية” في التحقيقات القضائية.

و بشأن التقسيم الإداري  أوضح الوزير أن هذا المشروع “لم يدرس بعد” على مستوى الحكومة  مشيرا أن مشروع القانونين البلدي و الولائي سيعرض عن قريب على  مجلس الوزراء.

و بعد أن ركز على مهمة الخدمة العمومية للشرطة دعا السيد زرهوني المسؤولين المكلفين بهذا القطاع إلى إبداء “المزيد من الإستعداد” قصد تعزيز مصداقية هذا السلك لدى المواطنين.

و أشار الوزير مخاطبا الحضور “الجمهورية تنتظر منكم (مصالح الأمن) المزيد من الجهود و اليقظة لأنه “حتى و إن كانت قوة الإرهاب قد تلاشت إلا أنه لا يزال موجودا”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة