جودي لـ”النهار”: سأكشف عن اسم كل من تورط في تبديد المال العام مهما كان وزنه

جودي لـ”النهار”: سأكشف عن اسم كل من تورط في تبديد المال العام مهما كان وزنه

تعهّد، وزير المالية، كريم جودي، بالكشف

عن الأسماء المتورطة في تبديد المال العام، في سابقة من نوعها لم يقم بها وزراء سابقين للقطاع، وأوضح أن الكشف عن الأسماء بغض النظر عن وزنها، هو بمثابة تطبيق لأوامر الرئيس بوتفليقة التي أعلن عنها بأيام قليلة بعد فوزه بعهدة رئاسية ثالثة وبالتحديد يوم أدائه اليمين الدستورية، حين شن هجوما على الرشوة والفساد، وأكد عزمه على محاربة المحاباة والمحسوبية التي هي مصدر للإحباط وتجعل الناس يعزفون عن الجِّد والكد. 

وكشف، وزير المالية، أمس، في تصريح خص به “النهار”، أن التحقيقات التي فتحت بشأن الكشف عن المتورطين في تبديد المال العام منذ مطلع العام الجاري، قد أسفرت عن إعداد 160 تقرير حول قضايا الفساد وبالتحديد حول المتورطين في تبديد المال العام، وأشار، على هامش الجلسة العلنية المخصصة للمصادقة على قانون المالية لسنة 2010، بمجلس الأمة، أن الـ160 تقرير تدخل في إطار البرنامج الخاص بفرض الرقابة على الأموال العمومية ووضع حد للأيادي المتورطة في تبيديها، حيث كلفنا -يضيف المتحدث- كل من المفتشية العامة للمالية، المديرية العامة للضرائب وكذا خلية الاستعلامات، كلها هيئات تابعة لوزارة المالية بمهمة الكشف عن كل اسم بدّد المال العام بناء على التعليمات التي قدمها الرئيس بوتفليقة مباشرة بعد فوزه بعهدة رئاسية ثالثة.

وكان الرئيس بوتفليقة، قد شنّ في الخطاب الذي ألقاه مباشرة بعد أدائه لليمين الدستورية بمناسبة فوزه بعهدة رئاسية ثالثة، هجوما على الفساد، وقال آنذاك، بأنه يعتزم التكثيف من محاربة ممارسة المحاباة والمحسوبية التي هي مصدر للإحباط وتثبيط العزائم، ومحاربة الرشوة والفساد التي تتسبب تأثيراتها في جعل الناس يعزفون عن الجِّد والكد، ودعا وسائل الإعلام إلى مساعدته في إدارة ما أسماه “الحرب على الفساد“.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة