جوزيف جاد : ''أنا باق على رأس ''نجمة'' والمنافسة في قطاع الهاتف النقال لا تزال غير قانونية''

جوزيف جاد : ''أنا باق على رأس ''نجمة'' والمنافسة في قطاع الهاتف النقال لا تزال غير قانونية''

أصر جوزيف جاد الرئيس المدير العام لاتصالات الجزائر، أمس، خلال لقائه بالوفد الصحفي لدى عودته من عطلة نهاية الأسبوع، والتي تكفلت مؤسسته بتكاليفها

 

والتي كانت وجهتها مدينة جانت السياحية، على أن المنافسة الخاصة بالقطاع في السوق الجزائرية غير قانونية بين المتعاملين، منتقدا بقاء الوضع على ما هو عليه بالرغم من قرارات مجلس الدولة وسلطة الضبط لتكنولوجيا الإتصال السلكية واللاسلكية الصارمة.

وقال الرئيس المدير العام خلال لقائه المنعقد بفندق الماركير، بباب الزوار، بعد مأدبة إفطار ترحيبي على شرف الوفد الصحفي الذي انتظره جوزيف جاد على مستوى مطار هواري بومدين ابتداء من الساعة الخامسة صباحا والى غاية الثامنة، وقت وصول الطائرة، أنه لابد من وضع النقاط على الحروف، فيما يخص العديد من الانشغالات التي طرحها الصحفيون، منها الشائعات التي روجت ولا تزال تروج منذ مدة حول إقالة الرئيس المدير العام للوطنية لاتصالات الجزائر وتعويضه بشخص آخر، وهو الأمر الذي نفاه جوزيف جاد نفيا قطعيا، مشيرا إلى أنها إشاعات مغرضة وأنه باق على رأس الوطنية مهما حدث، وأن”نجمة” بخير وأعمالها هنا بالجزائر بخير، سواء تعلق الأمر بـ”نجمة” وحدها كفرع بالجزائر، أو بمجمع كيوتل القطري الذي تنتمي إليه، في إجابة على سؤال آخر، مضيفا أن هذا النجاح المتتالي هو نتاج إستراتيجية المؤسسة التجارية والتسويقية الحالية، الأمر الذي  جعلها ترفع أرباحها إلى أكثر من ٤٠٠ مليون دولار أمريكي قبل نهاية السنة الماضية. كما صرح الرجل الأول في الوطنية لاتصالات الجزائر بأنه يحترم كثيرا منافسه الآخر” اتصالات  الجزائر”موبيليس” هذا الأخير الذي يعتبره المتعامل التاريخي بالجزائر والذي ساعد ”نجمة” لدى بداياتها كثيرا، إلى جانب سلسلة الأعمال التي جمعتهم معا، أما فيما يتعلق بتعاملات نجمة”فأكد محدثنا الذي لم يظهر استغرابه مما يروج من شائعات لأنه-حسبه-يعرف مصدرها ومن يقف وراءها، إلى أن كافة تعاملات مؤسسته التجارية وجميع عروضه واتفاقياته لا ترى النور إلا بعد تلقي الموافقة الرسمية عليها من قبل سلطة الضبط والجهات الوصية على القطاع. وفي السياق ذاته، قال جوزيف جاد أن مؤسسته لا تزال محافظة على قنوات الاتصال مع بقية المتعاملين  وحتى مع رؤساء المؤسسات، والمراسلات تتم بشكل دائم منها السرية ومنها التي يمكن إطلاع رجال الإعلام عليها، وعن عدم رده على كل الشائعات المروجة، صرح بأنه كمتعامل لا يريد خفض مستواه العالي، وإجابته كانت ببعث المزيد من النشاط وتطوير الاستراتيجية التسويقية هنا بالجزائر، عن طريق تطوير النماذج واللعب على قدرة الإنسان البصرية باللعب بالألوان، مما سيرقى بنوعية العروض المقدمة والحلة التي ستخرج بها إلى زبائن”نجمة”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة