جوليانا.. الألمانية التي هربت من بلادها للحاق بصديقها الجزائري

جوليانا.. الألمانية التي هربت من بلادها للحاق بصديقها الجزائري

لايزال موضوع إختفاء المراهقة الألمانية يشغل وسائل الإعلام، خاصة وأن الكثير منها رجّح ذهابها إلى الجزائر للحاق بصديقها الذي طُرد من ألمانيا ديسمبر.

وكانت الشرطة الألمانية بمدينة هامبورغ  نشرت يوم 11 جانفي، نداءً من أجل مساعدتها في البحث،

عن فتاة في السادسة عشرة من عمرها، اختفت في ظروف غامضة، بعد اعتناقها الإسلام.

ومن جهتها نشرت صحيفة “بيلد” الألمانية تحقيقا عن الموضوع بعنوان “أحبت! غيرت دينها! اختفت!”.

وأشارت “بيلد”  في تحقيقها إلى أن الفتاة اسمها “جوليانا باولينا ريتا هيبيل” شُوهدت آخر مرة في الثاني من الشهر الماضي قبل أن تسجل العائلة اختفاءها.

وذكرت الأم حسب ذات المصدر إلى أن جوليانا اتصلت بها عبر الهاتف في الثامن من الشهر الماضي،

إلا أنها لم تفصح عن مكان تواجدها.

وفي تقرير آخر صدر اليوم عن ذات الموقع الألماني، فقد أشارت مصادره إلى سفرها للجزائر عبر الحدود البرية،

لأنه لا يوجد أي أوراق رسمية تثبت خروجها من ألمانيا عن طريق المعابر الحدودية الجوية، حسب تقرير ذات المصدر.

وكانت الفتاة الألمانية تربطها علاقة حب مع  حراڤ جزائري يُدعى “مرشد”،

وأشار ذات المصدر الى أن مرشد وصل الى ألمانيا “حراڤا” في 22 سبتمبر 2013 ،

فيما طلب اللجوء السياسي وقُوبل بالرفض في 13 ماي 2015، بسبب متابعات قضائية.

والد جوليانا


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة