جوهرة الشرق عنابة.. مدينة لا تنام في الصيف

جوهرة الشرق عنابة.. مدينة لا تنام في الصيف

تمثل جوهرة الشرق عنابة أحد الأقطاب

الهامة في السياحة الكبيرة التي تزخر بها طبيعتها العذراء، التي تجمع بين جمال البحر والجبال الخضراء، ما جعلها مقصد الملايين من السياح بما فيهم الأجانب، حيث لا يعرف شريطها الساحلي الراحة على امتداد فصل الصيف.

لبس كورنيش عنابة من شاطئ القطارة إلى أعالي رأس الحمراء، بالموازاة مع انطلاق موسم الاصطياف، حلة جميلة من الأعلام والرايات المزركشة، أضفت جمالا على طول الكورنيش، الذي أعيد ترميمه وإصلاح شبكة الإنارة العمومية على طول ساحل مدينة عنابة.

لتعزيز موسم الاصطياف وتحقيق الراحة للوافدين على الشواطئ والمناطق السياحية بالولاية.

 عنابة القلب النابض في صيف بونة، بالإضافة إلى طلاء الأرصفة ووضع كراسي على طول الكورنيش الذي يعد فضاء للسهرات العائلية للتمتع بنسمات البحر وموسيقى المألوف، وتناول وجبات العشاء بالمطاعم المتواجدة بالشاطئ، بالإضافة إلى تهيئة محلات المثلجات التي تعتبر من أحسن المثلجات بمدن البحر الأبيض المتوسط حسب شهادة السياح الأجانب، الذين أكدوا أن البيتزا الملكية والآيس كريم تنافسان تلك المتواجدة بالمدن الفرنسية والإيطالية خاصة.

تحتوي عنابة على فنادق  سياحية بلغ عددها 43 فندقا، منها 29 فندقا مصنفا من طرف وزارة السياحة، أهمها فندق السيبوس الدولي 05 نجوم، الريم الجميل 4 نجوم بسعة 2261 سرير، بالإضافة إلى فنادق أخرى غير مصنفة أما المطاعم الفاخرة المصنفة من طرف ذات المصالح فتقدر بـ 9 مطاعم بسعة استقبال تفوق 530 وجبة يوميا.

الحماية المدنية متوفرة لإنجاح موسم الاصطياف.

والجدير بالذكر أن شواطئ عنابة من أحسن الشواطئ على المستوى الوطني، بحكم عذرية الطبيعة واحتوائها على مناظر خلابة زادتها غابات الدفلة وأشجار الفلين والأزهار البرية جمالا، استهوى الأجانب والمغتربين خاصة بشاطئ بوخميلة سرا يدي.

 إنها  بونة الجميلة التي لا ينام سكانها إلا عند الصباح وذلك بفضل سهرات المألوف وإيقاعات الفقيرات.



التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة