جيار لـ النهار إذا أرادت مصر أن نتنازل عن شكوى الفيفا فعليها التقدم بطلب رسمي وسندرسه

جيار لـ النهار إذا أرادت مصر أن نتنازل عن شكوى الفيفا فعليها التقدم بطلب رسمي وسندرسه

أفاد وزير الشباب والرياضة، الهاشمي جيار

، بأن شغله الشاغل في الوقت الراهن، هو التحضير لنهائيات كأس العالم 2010، الذي ستنطلق فعالياته يوم 10 جوان القادم في عاصمة جنوب إفريقيا جوهانسبورغ، كما أكد عزم الحكومة على  تسخير كافة الإمكانات اللازمة لضمان نتائج إيجابية يحققها أشبال شيخ المدربين، رابح سعدان، في هذا الحدث الكوري العالمي الذي حُرِمت منه الجزائر لأزيد من عقدين كاملين.

وقال، المسؤول الأول عن قطاع الرياضة أمس، في اتصال مع ”النهار”، أن الحديث الوحيد الذي يدور على مستوى دائرة اختصاصه في الوقت الحالي، هو حول التحضيرات الجيدة لمونديال 2010، وأكد عزم الحكومة على توفير وتسخير كافة الإمكانات المتوفر عليها بغرض ضمان نتائج ايجابية ـ تؤكد الحكومة من خلالها استعادة لقبها في الساحة العالمية لكرة القدم، من خلال توفير أحسن الظروف لضمان تدريب جيد لمحاربي الصحراء، إقامة جيدة، الأمن والتحضيرات النفسية، هذه الأمور، قال عنها الوزير بأنها ستكون كافية ليكون أداء أشبال المدرب سعدان في المستوى المطلوب والمرغوب فيه لدى الجزائر حكومة وشعبا.وبخصوص الشائعات المروّج لها في الوقت الراهن، والتي ترمي في مجملها إلى رغبة السلطات المصرية في تلطيف الجو مع نظيرتها الجزائرية من أجل إقامة صلح وتنازل الجزائر عن شكواها للإتحادية الدولية لكرة القدم ”فيفا”، على خلفية الإعتداء بالحجارة الذي تعرض إليه المنتخب الوطني قبل خوضه المباراة الحاسمة في ملعب القاهرة في إطار التأهل إلى نهائيات مونديال 2010، مخلفا جرحى في صفوف ثلاثة لاعبين، أكد الوزير بصريح العبارة ”نحن لا نستبق الأحداث، وإذا كانت هذه الشائعات صحيحة، فما على السلطات المصرية إلا التقدم بطلب رسمي تؤكد فيه رغبتها على تنازل الجزائر عن الشكوى التي تقدمت بها هذه الأخيرة إلى الفيفا، حتى تحظى برد رسمي من قبل السلطات الجزائرية”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة