جيجل: بلدية الميلية تراكم النفايات واستمرار مشكل ندرة الماء الشروب

تعاني العديد من شوارع مدينة الميلية من تراكم القمامة والنفايات المنزلية التي استفحلت بشكل كبير، مما يعرض سكانها إلى أخطار الإصابة بالأمراض المختلفة

ويشتكى سكان هذه البلدية التي تحتل المرتبة الثانية على مستوى ولاية جيجل من حيث تعداد السكان من تدهور الوسط المعيشي جراء تراكم هذه النفايات المنزلية عبر العديد من شوارع وأحياء هذه المدينة التي تعد شبكة طرقها الداخلية عبارة عن مسالك ترابية تتحول إلى أوحال أثناء فصل الشتاء الذي يتميز بتساقط كميات كبيرة من الأمطار. كما طرح بعض سكان هذه المدينة ممن تحدثنا إليهم مؤخرا مشكل نقص مياه الشروب الذي أصبح مادة ندرة جراء اهتراء شبكة مياه الشروب وفشل الشركة الوطنية الجزائرية في التكفل بانشغالات المواطنين المتمثلة في توفير هذه المادة الحيوية، مع العلم أن بلدية الميلية استفادت في إطار المشروع القطاعي في ميدان الري سنة 2007  من غلاف مالي يقدر بـ20 مليار سنتيم لتجديد شبكة  المياه، لكن هذا المشروع الحيوي الذي تشرف عليه مديرية الري لولاية جيجل يعرف تأخرا كبيرا في عملية انجازه.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة