جيلي، سابيا وجاك.. رهان السنة للعلامة الصينية

جيلي، سابيا وجاك.. رهان السنة للعلامة الصينية

يسعى الوكيل التجاري

لفاموفال التي تعتبر ملكية مطلقة للحاج رحمون حسبما كشف عنه مدير شبكتها التوزيعية السيد قاسمي إلى رفع عدد الموزعين المعتمدة عبر الوطن إلى وكيل وممثلين في وقت يبلغ فيه عدد الوكالات المعتمدة والعملياتية 10 فقط وهذا قبل أفريل 2010 القادم.

ويقترح المجمع على زوار أجنحته المقسمة بين الجناح المركزي والجناح “ب” ثلاث علامات، وهي: سابيان، جيلي، وجاك، هذه الأخيرة التي دخلت  الصالون الدولي للسيارات بقوة تقترح على زوارها تشكيلة رائعة من السيارات الصغيرة، سواء الهاتشباك أو السيدان العائلية، وهي مركبات موجهة إلى طبقات المجتمع متوسطة الدخل كون السعر في المتناول بعدما تم إلغاء القروض الاستهلاكية  التي جعلتهم كوكيل يفقدون 70 بالمائة من زبائنهم، وبالبقاء في الحديث عن العلامة جاك، فهي علامة معروفة لدى الجزائريين منذ سنوات كونها استثمرت وعلى مدار حقب كاملة في الشاحنات السوق الجزائرية تؤكد أنهم من الاوائل في الميدان، يضيف.

وعن الولايات التي وصلت إليها هذه العلامة الرائجة قال إنهم متواجدون على مستوى ولايات: المدية، ورڤلة، المسيلة والوادي، البويرة وبجاية، كما يقترح جاك على محبيه جوهرته رباعية الدفع التي أعيد تصميمها وفق محرك يعمل بالديازال فقط، وكل هذا مقابل مبلغ مليون وتسعمائة سنتيم، وهو سعر جد تنافسي مقابل ما تقترحه السوق الجزائرية في نفس الفئة.

كما تعتمد الشركة في سياستها التسويقية على العلامة الإيرانية سابيا التي تحتل المرتبة الأولى هناك بدون منازع وهي العلامة المعروفة بالقوة والصلابة في آن واحد، والجديد في هذه المركبات حسب السيد مراد عيساني أنه المركبات التي تحمل العلامة سابيا فخمة وقوية ومناسبة جدا، خصوصا للمركبات المخصصة في النقل، كما أنها مجهزة بأحدث التقنيات المعتمدة في تصنيع السيارات، وتضم التشكيلة -حسبه- أربع مركبات مختلفة -، دون نسيان علامة جيلي التي دخلت الطبعة الثالثة عشر للصالون الدولي للسيارات بمركبتها “راي” المدنية.


التعليقات (1)

  • الزوالي

    و الله تعرف 504 باشي خير من الخردة نتاعكم

أخبار الجزائر

حديث الشبكة