حاج عبد الرحمان.. ''كريزلر لأول مرة بالجزائر بأسعار تتراوح بين 160 إلى 600 مليون''

حاج عبد الرحمان.. ''كريزلر لأول مرة بالجزائر بأسعار تتراوح بين 160 إلى 600 مليون''

توقع وفيق حاج

عبد الرحمان، الرئيس المدير العام لشركة مرسيدس الجزائر ”جي أم أس”، إقبالا هائلا من قبل الزبون على العلامة الأمريكية للسيارات ”كريزلر”، التي تدخل لأول مرة السوق الجزائرية، حيث سيتم تسويقها بأسعار تتراوح بين 160 و 600 مليون سنتيم، ومقابل ذلك، طالب الجهات المعنية، بتحسين نوعية ”الغازوال” الجزائري، حتى يتمكن من تسويق خمسة طرازات خاصة بالمصنِع الألماني للسيارات ممنوعة من دخول التراب الجزائري بسبب رداءة المنتوج سالف الذكر. وأوضح، حاج عبد الرحمان وفيق، في تصريح خص به ”النهار”، أن العلامة التي تدخل لأول مرة السوق الجزائرية، ستسوق بثلاث طرازات، ويتعلق الأمر بكل من ”كريزلر، جيب ودودج”، ذات الصنع الأمريكي 100 بالمائة، كما أنها ذات سمعة عالمية، ولم تحظَ بانتقادات سابقة، وأضاف أن الأسعار التي ستسوق بها معقولة مقارنة بالماركة. وفي رده عن سؤال يتعلق بإمكانية التأثير السلبي ”لكريزلر” على العلامة الألمانية ”مرسيدس”، التي تعتبر ”جي أم أس” ممثلها الحصري بالجزائر، قال حاج عبد الرحمان، ”كريزلر لم ولن تؤثر على مرسيدس، لأن مبيعات المنتوجين الإثنين تستند على ذوق الزبون في الاختيار…”. وكان مدير عام مجمع ”جي أم أس”، قد أكد أن موافقة المصنِع الأمريكي ”كريزلر” للسيارات على تمثيل علامته هنا بالجزائر، جاءت بعد اتفاق رسمي جرى بين الطرفين، توج بأحقية التمثيل الحصري لمجمع ”جي أم أس” لـ ”كريزلر”، كما قال آنذاك، إن تمكنه بالظفر بتمثيل أحد كبار المصنعين الأمريكان للسيارات، كان بناء على خبرة ونجاح ”جارمن موترز سارفايس” في تمثيل علامة أشهر المصنعين الألمان للسيارات الفاخرة ”مرسيدس” بالسوق الجزائرية. وبخصوص علامة ”غريت وول” الصينية، كشف المتحدث نفسه، عن تمكنه من تسويق ما يزيد عن 2000 وحدة منذ الشروع في تسويقها رسميا بالسوق الوطنية، وهي مبيعات مرشحة للإرتفاع، لعدم تأثرها السلبي بقرار إلغاء القروض الاستهلاكية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة