حاج مراد‮ ‬يغادر‮ ''‬الوحدات‮'' ‬وإحالة ‮3 ‬إطارات مركزية على التّقاعد

 اللّواء الهامل يحيل عمداء أوائل للشّرطة بومدين، شنيقي ولعمارة على التّقاعد

أجرى المدير العام للأمن الوطني، اللّواء عبد الغاني الهامل، حركة جزئية على مستوى المديرية العامّة للأمن، مسّت عددا من المدراء المركزيين للأمن الوطني، وحسب المعطيات المتوفرة لدينا، أنهى اللّواء مهام ٤ إطارات في جهاز الشّرطة، من بين الإطارات المخضرمة، التي عملت طيلة سنوات بمناصب هامّة في الجهاز، لإحالتهم على التّقاعد بعد أن تجاوزوا السن القانونية له  والتي يحددها قانون الوظيف العمومي بـتجاوز 60 سنة من العمر، أو 32 سنة خدمة فعلية، وتقول المعلومات الموجودة بحوزة ”النهار”، أنّه من المنتظر أن يتم تسليم المهام للمسؤولين الجدد الذين سيخلفون القدماء غدا الأحد.

أفادت مصادر عليمة لـ ”النهار”؛ أنّ قرار الإحالة على التّقاعد، مسّ مدير الوحدات الجمهورية للأمن بالمديرية العامّة للأمن الوطني، عميد أول للشّرطة، حاج مراد، بناء على طلب منه، حيث سيخلفه في المنصب، عميد أول للشّرطة، لخضر دهيمي، هذا الأخير كان يشغل منصب مدير لنيابة مديرية التّكوين بمديرية الوحدات الجمهورية للأمن، وينتظر أن يستلم عميد أول للشرطة لخضر دهيمي، مهامه على رأس الوحدات الجمهورية للأمن غدا الأحد.

جدير بالذّكر؛ أنّ عميد أول للشّرطة، حاج مراد كان أول أمس، ضمن المدعوين لحضور حفل تخرج الدّفعة الثّالثة عشر لعمداء الشّرطة، الذي احتضنته المدرسة العليا للشرطة ”شاطوناف” بالعاصمة.

وعلى صعيد ذي صلة؛ تقول مراجعنا أنّ القرار، مسّ أيضا، عميد أول للشّرطة، السيد بومدين، مدير الوسائل التقنية بالمديرية العامّة للإدارة بالأمن الوطني، فضلا عن عميد أول للشّرطة، السيد شنيقي، نائب مدير الأرشيف والإعلام الآلي، بمديرية شرطة الحدود، إضافة إلى عميد أول للشرطة السيد لعمارة، رئيس الفرقة الإقتصادية والمالية للشّرطة القضائية، الذين تمت إحالتهم جميعا على التقاعد، فيما لم تفصح مصادرنا عن الإطارات التي ستخلف المسؤولين الثلاثة بالمديرية العامة للأمن الوطني.

وتأتي هذه الحركة، في إطار التّغييرات المبرمجة في سلك المدراء المركزيين للأمن الوطني، حيث أشيع منذ صيف 2010، وجود تغييرات هامّة في القطاع، خاصّة على مستوى المدراء المركزيين، دون حدوث ذلك، في وقت أجرى المدير العام للأمن الوطني، منذ أن عين على رأس جهاز الشّرطة، تغييرات هامّة في القطاع، بدأها بإحداث حركة شاملة، مسّت رؤساء الأمن بـ 48 ولاية، تبعتها تغييرات جزئية على مستوى أمن الدوائر.

إحالة نائب أولطاش في الوحدة الجوّية للأمن على التحقيق

علمت ”النهار” من مصادر موثوقة؛ أنّ مدير الوحدة الجوية للأمن، بالنيابة عميد الشرطة ”يحياوي مجيد”، الذي خلف العقيد شعيب أولطاش على رأس المديرية، قد خضع للتحقيق نهاية الأسبوع، بعد الإشتباه في تورّطه في قضية الصفقات المشبوهة التي تورّط فيها عدد من إطارات الأمن الوطني، في الفترة السابقة، وينتظر أن تكشف التحقيقات الجارية عن الإطارات المتورطة، حقيقة في القضية، وتلك التي تم الإستماع إليها أو استدعاؤها في إطار استكمال مجريات التّحقيق، بعد أن تم استدعاء ما يزيد عن 20 إطارا بالأمن الوطني في القضية.

وعلى صعيد ذي صلة، استمع قاضي التحقيق لدى مجلس قضاء العاصمة أول أمس، إلى شعيب أولطاش، وعدد من المتهمين في قضية إبرام صفقات مشبوهة باسم المديرية العامّة للأمن الوطني، حيث تمت مواجهة المتهمين المشتبه تورطهم في القضية، بالتهم الموجهة إليهم، ليتم في الأخير تأجيل النظر في القضية إلى 16 من شهر مارس الجاري.    


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=45056

التعليقات (6)

  • عبد الغني سيف

    … ألم يقال اللي يروح خير مل اللي يجي

  • ali

    les retraités de POLICE doivent avoir les memes droits que ceux de l'ARMEE. C'est ca la reconnaissance legitime

  • اشراق

    بعيدا عن هذا مبروك التخرج للدفعة,,ربي يعاونكم

  • abdennour

    دار مليح هذي حاجة مليحة كون كل الإدارات العمومي تنزع الشيوخ من مناصبهم لكان اقبال الشباب على الإدارة قوي و هذا ما يساعد في تنمية الإدارة
    هذا قاع كون يشوف حاجة أخرى اللي ساكنين في المناطق الريفية نزعت منهم حق الإستفادة من الإعانة الريفية للبناء

  • انور

    نطلب من جميع اطراة الدولة التواضع اولن والجدية في العمل ثانين والله ولي التوفيق

  • cavallier_1977

    un grand merci pour ta sacrifice hadj mourad grace au dieu et a vos effores les unittes d'intervention garde ça base je vous souhaite la binnédiction de bon dieu porter vous bien et bonne chance aux autres

أخبار الجزائر

حديث الشبكة