حارس ليلي ببرج الكيفان متابع بترويج الأقراص المهلوسة

برأت، مؤخرا، محكمة الجنح بالحراش المتهم “م.سمير” معوق، بعد أن تمت متابعته على أساس حيازة وترويج المخدرات العقلية التي ضبطتها مصالح الشرطة بحوزته، والتي قدرت بـ100 قرص من دواء “الديازبيال”، وهو أحد المؤثرات العقلية

  •  ليتأكد خلال الجلسة أن المتهم مريض وهو يستعمل هذا الدواء، بعد إثبات الدفاع لوصفات تؤكد ذلك خلال الدفع الشكلي
  • المتهم ولدى مثوله أمام هيئة المحكمة، أنكر التهمة المنسوبة إليه، مضيفا بأن تلك الأقراص تعد بمثابة دواء يستعمله، وهو ما أكده دفاعهالذي استهل المحاكمة بدفع شكلي، وقدم أدلة تثبت الحالة الصحية للمريض المتهم بالرغم من انعدام الوصفة الخاصة بشراء الدواء، غيرأنه أثبت أن المتهم يحوز على بطاقة التعويض للأدوية ووثيقة الضمان الاجتماعي
  • وفي مرافعته، أشار دفاع المتهم إلى أن موكله حمل معه هذه الكمية بعد مداهمة مصالح الشرطة لبيته على الساعة 11 صباحا، وكان وقتها نائما، فكانت ردة فعله أن حمل أدويته وخرج، وهذا بالنظر للحالة المرضية التي يعاني منها، مؤكدا أنه خاف من رجال الأمن، وفند في حديثه إلى ما ورد في محضر الضبطية القضائية، الذي أفاد بأن المتهم عمل على إخفاء هذه الأقراص وهرب بعد مداهمة المنزل، أما عن المبلغ الذي وجد بحوزة المتهم المقدر – حسب الدفاع- بـ8 آلاف دج، فقد ذكر أنه أجرته الشهرية التي يتقاضاها من عمله كحارس ليلي بسوق برج الكيفان. وعليه، فقد التمس البراءة التامة لموكله لفائدة الشك، وهو ما قضت به رئيسة الجلسة بعد المداولة القانونية في القضية، فيما كان ممثل الحق العام قد طالب في حقه بتسليط عقوبة 4 سنوات حبسا نافذا

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة