حافلات التضامن بدون مكابح

حافلات التضامن بدون مكابح

استفادت قرية عين لحمة التابعة إقليميا لبلدية بابار، والتي تبعد عنها بـ15 كلم منها 9 كلم طريق ثانوي

لا يمر منه سوى سكان القرية، استفادت من حافلة تضامن لنقل ما لايقل عن 30 تلميذا موزعين بين المتوسطة والثانوية إلا أن هذه الحافلة تعطلت منذ أكثر من شهر، ولم تستغل العطلة المدرسية الأخيرة لتصليح هذا العطب، والغريب في الأمر انه بعد التحري في الموضوع تبين أن العطب يتمثل في غياب صفائح المكابح، فهل هو عذر أقبح من ذنب..؟أم أن الأمر يتطلب تدخل ولد عباس لإصلاح حافلاته؟


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة