حالة استنفار قصوى تعلنها شرطة الحدود بسبب حفلة لـ”كادير الجابوني” بمدينة السعيدية

حالة استنفار قصوى تعلنها شرطة الحدود بسبب حفلة لـ”كادير الجابوني” بمدينة السعيدية

فيما لا تزال تداعيات الحفلة التي أقامها الشاب

 “كادير الجابوني” على الحدود الجزائرية المغربية تثير جدلا واسعا في الشارع الفني، علمت “النهار” من مصدر مقرب إلى نجم أغنية “الراي”، بقراره غلق عدد من الحسابات التي تحمل اسمه في موقع التواصل الإجتماعي “الفايس بوك” على شبكة الأنترنت، وذلك على خلفية الإساءات البالغة التي لحقت به من طرف مجهولين، قاموا بانتحال شخصيته للتواصل مع معجباته وجمهوره.

وفي اتصال مع الشاب “كادير الجابوني” العائد مؤخرا من المغرب، صرّح الجابوني لـ”النهار”، أنه باشر مؤخرا في تصميم موقع رسمي له على الشبكة العنكبوتية للتواصل مع جمهوره، مشيرا إلى أن الموقع الذي يخضع حاليا للصيانة، سيكون جاهزا للتشغيل في فترة أقصاها 15 يوما، حيث سيكون في مقدور جمهوره الإطّلاع على برنامج حفلاته وآخر أخباره، وتحميل صوره وأغانيه ومقاطع “الفيديو كليب” من خلال هذا الموقع، الذي يحمل عنوان WWW.KADERJAPONI.COM

ووفقا للمعلومات التي وصلت إلى “النهار”، فإن ما لايقل عن 12 موقعا على “الفايس بوك” تمّ إطلاقها تحمل جميعُها اسم “كادير الجابوني”، من بينها حسابات وصفها المغني بأنها بالغة الإساءة له، إذ تحمل بعضها مشاهد “فيديو” إباحية وصور جنسية، كما قام منتحلو شخصيته على ذات حسابات “الفايس بوك” بالتواصل والدردشة مع بعض معجبات “كادير الجابوني”، على أساس أنه المتحدث معهم، متأسفا للحال الذي بلغ بهؤلاء، خاصة أن ذات المجهولين، قاموا بضبط مواعيد غرامية، وتبادلوا أرقام الهاتف مع بعض معجبات “الجابوني”، اللائي وقعن فريسة سهلة لمنتحلي شخصيته.

وتبرّأ مطرب “لابريڤاد وزيدوا السونطرال” من هذه الحسابات، مشيرا إلى أن إطلاق موقعه الرسمي سيكون الحل الوحيد خلال الفترة القادمة للتواصل مع محبيه، مهددا بمقاضاة هؤلاء المجهولين بتهمة انتحال صفة الغير، في حال تمكّن من الكشف عن هويتهم. ليشير “الجابوني” من جهة أخرى، أنه باشر مؤخرا في التحضير لـ”ألبومه” الجديد، الذي يتعاون فيه لأول مرة مع المؤلف شريف الباخيرة، وأيضا مع عبد القادر الناير، عبد الرحمن جودي، الياس بوليفان و”فتحي 44″، كما كشف “كادير” عن حفل سيحييه يوم الفاتح نوفمبر في “موريال” بكندا، بمناسبة أعياد الثورة.

من جهة أخرى، أثارت الحفلة التي أحياها مؤخرا الشاب “كادير الجابوني” بشاطئ “مارينا CLUB” في مدينة السعيدية، الواقعة على الحدود الجزائرية المغربية حالة استنفار قصوى، بعد تدفق جمهور مغني “الراي” من أقصى الغرب الجزائري إلى مدينة السعيدية لحضور حفله، رغم غلق الحدود البرية، حيث دخل بعضهم عن طريق مرسى العربي بن مهيدي، مما جعل شرطة الحدود في حالة تأهب قصوى لصد الجمهور الذي تدفق للإستمتاع بحفلة “الجابوني” في “مارينا CLUB“، والتي وصفت بأنها كانت ناجحة والأكثر جماهيرية خلال الموسم الإصطيافي الحالي.


التعليقات (1)

  • amani

    معليش خويا كدير…

أخبار الجزائر

حديث الشبكة