حاملو شهادة الماجستير في‮ ‬اعتصام اليوم أمام وزارة التعليم العالي

حاملو شهادة الماجستير في‮ ‬اعتصام اليوم أمام وزارة التعليم العالي

عميد كلية العلوم السياسية يرجع السبب إلى نسبة الإحتياجات.

رفض حاملو شهادة الماجستير والدكاترة مضمون الإعلان عن فتح مسابقة توظيف الأساتذة المساعدين صنفببكلية العلوم السياسية والإعلام بالعاصمة، والمنشور عبر وسائل الإعلام قبل أيام، لما يحمل من تناقضات حسب ما ذكروه في طلب جماعي موجه إلى جامعة الجزائر 3 ، واعتبر حاملوا شهادة الماجستير هذا التصرف بمثابة الإقصاء المبرمج.

وفي هذا الصدد؛ ورد في طلب إعادة النظر في التخصصات المطلوبة تلقتالنهارنسخة منه، أن خريجي قسم الماجستير بفرع الإعلام و الإتصال متذمرون من موافقة إدارة جامعة الجزائر 3 ، على إجراء مسابقة توظيف الأساتذة المساعدين بـ16 منصب في تخصصات استحدثت في الموسم الجامعي 2009/2010 ، ولم يناقش طلبة الماجستير رسائلهم الجامعية، ومنهم بعض الطلبة لم يودعوا حتى مشاريعهم، على غرار الإتصال البيئي وإذاعة وتلفزيون، بالإضافة إلى دراسات جمهور والإتصال الإستراتيجي، الإحصاء، إعلام آلي والتي ذكرها الإعلان كشرط أساسي لدخول المسابقة، وهو ما اعتبره حاملوا شهادة الماجستير بمثابة الإقصاء المبرمج، نظرا لحداثة التخصصات وحرمانهم من المشاركة في المسابقة.

وفي هذا الإطار؛ استغرب حاملو شهادة الماجستير عدم ذكر تخصصاتهم في الإعلان، على غرار اتصال الأزمات، مجتمع المعلومات، تسيير المؤسسات الإعلامية، دراسات قياس الجمهور و التي ناقش أغلبهم رسائل الماجستير في الآجال المحددة، ومن جانب آخر كشف حاملوا شهادة الماجستير التسميات الخاطئة لبعض التخصصات، ولم يفهموا الأسباب الخفية وراءها، وذكروا أنه لا يوجد في قسم الإعلام ولا في الكلية تخصصإذاعة وتلفزيون، بل يوجد تخصص يسمىسينما وتلفزيون، زيادة على ذلك لا تتوفر الكلية على تخصصدراسات الجمهور، حيث درس الطلبةقياس دراسات الجمهور، بالإضافة إلى التخصص الموجود في الإعلان عن المسابقة بصيغةالإحصاء، والذي هو نفسهسبر الآراء  حسب البيانوأضافوا أنه لا يمكن مشاركة أصحاب التخصصات الملغاة في هذه المسابقة، نظرا لهذه التسميات الجديدة، وسترد عشر مناصب إلى المديرية العامة للوظيف العمومي، نظرا لتغير تسميات التخصصات الموجود من قبل، وسينظمون اعتصاما اليوم أمام مقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، لاسترجاع حقوقهم حسب الطلبة.


التعليقات (7)

  • yacine

    ثقافة الصعود نحو الاسفل
    حقيقة ليس التذمر يكفي وحده ولا حتى الاعتصامات لكن ما نحتاجه هو شيئان: مسألة التاطير الجيد والذي يؤدي بطبيعة الحال الى الجودة و الكفاءة بالاضافة الى التسير الممنهج والعقلاني وبشكل اقل الضمير و المسؤولية

  • محمد . البليدة

    التوظيف بالجامعة اصبح على المقاس كل سنة تسميات جديدة ومعايير تنقيط جديدة تخدمهم وحتى مقابلات التوظيف خارجة عن الخط المنصوص عليه فاصبحنا نعيد مناقشة رسائلنا وليس توظيف على اساس الشهادة تعسف مقنن والامر الغريب هو ملاحظة قريب من الحسن (0) وحسن (3) …اغيثونا يرحمكم الله قبل فواة الاوان.

  • queene

    من منظوري الخاص هذه ميزة أضحت شائعة، و حديثة العصر، و من يدفع الثمن هم الطلبة، لماذا؟ لأنهم فقط أرادوا طلب العلم و المعرفة و الرقي بمستواهم، و خدمة بلدهم و رفع رايتها عاليا.
    أنا طالبة بجامعة بوزريعة، أتممت دراسة الليسانس في إختصاص الأرطفونية بتقدير جيد، و أردت إتمام دراسات عليا ماجستير و دكتورا بطبيعة الحال في نفس الإختصاص، إلا أنني فوجئت باقصاء ماجستير الأرطفونيا و لم يترك لي مجال لتحقيق المراد، فأجبرت على الإختيار بين إختصاصين ألا و هما علم النفس اللغوي، و علم النفس العصبي، و تبين مؤخراأن كلا التسميتين غير مصرح بهما في مديرية الوظيف العمومي و تلك كانت الفاجعة، و السؤال المطروح بأي حق و منطق فتح اختصاصات في الدراسات العليا دون مستقبل مهني؟ دون أن ننسى المشكل الذي ينتظرني في نهاية 2011 و بعد مناقشة مذكرة الماجستير في علم النفس العصبي نظام كلاسيكي ألا و هو في أي نظام و إختصاص يمكنني التسجيل للدكتورة؟ أختم باستفسار أخير و هو موجه بالخصوص إلى ذوي السلطة أهذا هو مصير و مستقبل طلبة و أبناء الجزائر؟ و خاصة الذين لا نفوذ لهم و شكرا.

  • نفيسة.ب

    القرارات الارتجالية والنزعات الشخصية أصبحت هي السيد، وهي من يحكم المصائر في هذا البلد.

  • خبر عاجل

    هل من حل …. البحث العلمي بالجزائر,,,,.’؟

  • جواد

    لا تخلو كلية العلوم السياسية والاعلام من مشاكل راجعة بالاساس لحسابات شخصية يظهر ذلك بجلاء في المجالس العلمية و اللجان العلمية ايضا، و الضحايا هم الطلبة اللذين تتوقف حياتهم على مناقشة فكم من طالب يترجى اساتذته على ايذاع التقرير حتى و ان كان سلبي المهم ان يقدمه للادارة لكن لا حياة لمن تنادي الاساتذة لا يعملون و الادارة نائمة ام متواطئة ، العميد بلغ 63 عاما و منذ تولى العمودية لم يقدم جديدا ايجابيا كانه غير موجود و الفساد ينخر الكلية،لا احد يطيق الاخر، الطلبة سأموا التلاعبات الادارية ، و سأموا تفضيل الاساتذة لطلبة دون الاخرين ليس على اساس المؤهلات و النشاط العلمي انما لاعتبارات اخرى بالدرجة الاولى انتمائتهم الجهوية و العائلية و مراكز اولياءهم …. انها تخلو من العدل ، ندعو الوزارة المعنية التحقيق في ما يحدث في الكلية و سيجدون العجب العجاب و تسقط الاقنعة و الديناصورات التي لا ترد تحية السلام على طلبتها ستسقط من عل و تذهب ريحها للابد

  • بسم الله الرحمن الرحيم.توكلنا على الله هو مولانا,والله مع الصابرين.

أخبار الجزائر

حديث الشبكة