حبس شاب اتهم والي البويرة بتكريس الجهوية وحرّض على الكراهية بين المواطنين

حبس شاب اتهم والي البويرة بتكريس الجهوية وحرّض على الكراهية بين المواطنين

الوالي قال إن إطارين من المنطقة يقفان وراء تحريضه

أمر، نهاية الأسبوع الفارط، قاضي التحقيق في محكمة البويرة، بإيداع شاب يبلغ من العمر 30 سنة، ينحدر من بلدية “عين بسام” غرب البويرة، الحبس المؤقت، في انتظار محاكمته خلال الأسبوع القادم، في أعقاب بث “فيديو” عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يتهم فيه والي الولاية بتكريس الجهوية بعد حديثه عن التنمية.

وراح الشاب يزرع الحقد والكراهية بين المواطنين، من خلال مقارنة وضع التنمية بين الجهة الشرقية للولاية والغربية، مع نشر أفكار مغلوطة والإساءة إلى هيئة نظامية.

للإشارة، فإن “الفيديو” الذي نشر جاء مباشرة بعد حملة تشجير حضرها مستشار رئيس الجمهورية، بداية الأسبوع الجاري.

من جهته، كشف والي البويرة على هامش لقاء يخصّ انشغالات الأسرة الإعلامية، بأنه هو من أودع شكوى لدى النيابة العامة، لتحرّك هذه الأخيرة دعوى عمومية، تمكن إثرها عناصر الدرك من القبض على المتهم صاحب “الفيديو” وتحويله على العدالة.

وأضاف الوالي بأن من يقف وراء الشاب المتهم، إطاران في الدولة من أبناء البويرة، لهما نية ضرب استقرار المنطقة باستهداف المسؤول الأول على الجهاز التنفيذي.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=927227

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة