حتى لا ننسى ..17 سنة تمر على كارثة السبت الأسود

حتى لا ننسى ..17 سنة تمر على كارثة السبت الأسود

تمر اليوم السبت، المصادف لـ10 نوفمبر الذكرى الـ 17 لمأساة باب واد التي مازلت راسخة إلى يومنا هذا في أذهان الكبار والصغار.

ففي تعريف هذا اليوم المأساوي، وصف من قبل الجزائريين بأنه السبت الأسود والأليم، الذي أودى بحياة 733 جزائريا وشرد المئات منهم دون أن ننسى المفقودين.
ففي مثل هذا اليوم من سنة 2001 شهدت بلدية باب الواد، بأعلي العاصمة فيضانات عارمة وسيول جارفة بعد أمطار غزيرة ذلك اليوم.
وأدت هذه الكارثة إلى وفاة 733 جزائريا وخلفت دمارا قيمته 2.5 مليار سنتيم.
فبالرغم من مرور 17 سنة على هذا الحادث الأليم والمأساوي لا تزال هذه الذكرى راسخة في قلوب وأذهان الجزائريين، لكونهم عايشوا هذه الكارثة المريرة لحظة بلحظة.
لدرجة أن هناك من فقدوا أعصابهم وأنهاروا جراء هول الكارثة التي أصابت عائلاتهم وجيرانهم وأحبابهم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة