..حتى يفهم معالي الوزير!!

..حتى يفهم معالي الوزير!!

لم يجد أحد الوزراء في حكومة السيد عبد العزيز بلخادم ما يدافع به عن نفسه إزاء ما نشرته “النهار” في الآونة الأخيرة

بخصوص الفساد في القطاع الذي يشرف عليه، إلا محاولة إلصاق ما ينشر ببعض مؤسسات الدولة. الغريب أن معالي الوزير “الدكتور” ذهب إلى حد تحذير بعض إطارات الوزارة التي يشرف عليها من خطورة التعامل مع “النهار”، على أساس أنها جريدة مناوئة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة ولبرنامجه الرئاسي.
وتحرص “النهار” في هذا الشأن على التأكيد بأن ما تقوم به الجريدة من نشر فضائح القطاع مدعم بالأدلة الدامغة، وما على الذين تضرروا إلا التوجه إلى العدالة الجزائرية التي تجسد سيادة الجزائريين على عدالتهم.
وبالنسبة للمزاعم التي يطلقها معالي “الدكتور”، فإن “النهار” تحرص على التأكيد بأنها جريدة مستقلة تقدر فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة، القاضي الأول في البلاد والقائد الأعلى للقوات المسلحة، وتحرص على أن تكون خير وسيلة لتمكينه من معرفة ما يعيشه الجزائريون في حياتهم اليومية، دون المساس بهيبة الدولة ولا برموزها.
وتحرص “النهار” في عملها اليومي على إبراز المكاسب التي حققتها الجزائر في حكم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وبالتالي فإن مزاعم الوزير باطلة، ولمن يريد البحث عن دور سياسي كمعارض أن يبحث خارج أسوار “النهار”؛ لأنها غير معنية بهذه الحسابات الضيقة ولا المزاعم الكاذبة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة