حجز قنطار‮ ‬تي‮ ‬أن تي ‬وستة ‬رشاشات كلاشنيكوف في‮ ‬ورڤلة والوادي

حجز قنطار‮ ‬تي‮ ‬أن تي ‬وستة ‬رشاشات كلاشنيكوف في‮ ‬ورڤلة والوادي

كشفت مصادر مطلعة لـ”النهار”؛ عن أن المصالح الجهوية لمصالح الإستعلام التابعة للأمن على مستوى ولاية ورڤلة، تمكنت الأيام الأخيرة من الإطاحة بأكبر شبكة في الجنوب لتهريب الأسلحة والمتفجرات، مرتبطة بالتنظيم الإرهابي المسمى الجماعات السلفية للدعوة والقتال.

 وحسب مصادرنا، فإن مصالح الأمن أوقفت خلال هذه العملية 20 متهما مرتبطا بهذه الشبكة، ينحدرون من ولايتي ورڤلة والوادي، تتراوح أعمارهم بين 25 و45 سنة، لتضيف المصادر التي أوردتنا الخبر؛ أن الأجهزة الأمنية تمكنت خلال هذه العملية من حجز قنطار من مادة  “تي أن تي” شديدة الإنفجار، التي تستعمل في صناعة القنابل والمتفجرات، إلى جانب 6 قطع سلاح من نوع “كلاشنيكوف” وقطع سلاح أخرى، إضافة إلى أربع مركبات رباعية الدفع من نوع “ستايشن”، بوثائق مزورة، في صحراء مدينة حاسي مسعود.

وامتدت التحقيقات حسب ذات المصادر، إلى ولاية الوادي، أين تم حجز أسلحة بمنزل أحد الموقوفين الكائن بقرية التوأم التابعة لبلدية أميه ونسة.

وتعد هذه أكبر شبكة لتهريب الأسلحة، يتم تفكيكها في الجنوب خلال الفترة الأخيرة، مما يعكس يقظة الأجهزة الأمنية التي تباشر منذ مدة تحقيقات معمقة لقطع الطريق عن مصادر التموين على الإرهاب خاصة بعد أن تأكد الإرتباط الوثيق بين مافيا التهريب وأمراء الإرهاب، في مجال التموين بالأسلحة وتأمين الطرقات.

وتعد منطقة الجنوب معبرا مهما للمهربين، خاصة على مستوى صحراء ولايتي ورڤلة والوادي، رغم حملات التمشيط المتواصلة التي تقوم بها قوات الجيش الوطني منذ مدة دون انقطاع.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة