حجز مليون أورو مزوّرة موجهة للترويج بالسكوار في العاصمة

حجز مليون أورو مزوّرة موجهة للترويج بالسكوار في العاصمة

الشرطة القضائية تمكنت من توقيف شخصين من جنسية إفريقية على مستوى بلدية الشراڤة 

تمكنت مصالح أمن ولاية الجزائر من تفكيك مجموعة إجرامية مختصة في تزوير أوراق نقدية أجنبية ذات سعر قانوني داخل وخارج التراب الوطني لغرض طرحها للتداول.

حيث تم توقيف شخصين مشتبه فيهما، مع حجز نصف مليون أورو مزوّر وأكثر من نصف مليون معدّ للتزوير عبارة عن أوراق سوداء.

وعالجت مصالح أمن المقاطعة الإدارية للشراڤة ممثّلة في فرقة الشرطة القضائية، قضية تكوين شبكة إجرامية تزوّر أوراق نقدية أجنبية.

حيث انطلقت أطوار القضية بعد تقديم شكوى من قبل مواطن، مفادها تعرّضه للنصب والاحتيال في مبلغ مالي قدره 380 مليون سنتيم من قبل شخصين مشتبه فيهما من دولة مجاورة.

وبناء على هذه المعطيات، تم إعداد خطّة محكمة أفضت إلى توقيفهما وحجز سيارتهما السياحية.

وبعد إخضاعهما لعملية الملامسة القانونية من طرف مصالح الأمن عثر بحوزتهما على 18000 دينار ومبلغ 80 أورو.

كما عثر بداخل السيارة بعد تفتيشها على قارورة بلاستيكية بها سائل ملون يستخدم في عملية التزوير وكميّة من مسحوق أبيض يستعمل كذلك في التزوير.

كما تم استرجاع صندوق عبارة عن خزنة فولاذية، بها ما يقارب النصف مليون أورو مزوّرة وكذا أوراق سوداء معدّة للتزوير فاقت النصف مليون أورو.

كما تمّ حجز خلال هذه العملية سيارة سياحية و5 هواتف نقالة. وبعد استيفاء جميع الإجراءات القانونية المعمول بها.

تم تقديم ملف المشتبه فيهما على الجهات القضائية المختصّة للنظر فيه، حيث تم إيداعهما رهن الحبس المؤقت.

فيما لا تزال التحقيقات في القضية متواصلة قصد معرفة الجهات التي تقف وراء هذه الشبكة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة