حجز ‮02 ‬قنطار من كيف‮ و كوكايين بحوزة مغربي‮ ‬في‮ ‬بشار‮ ‬

حجز ‮02 ‬قنطار من كيف‮ و كوكايين بحوزة مغربي‮ ‬في‮ ‬بشار‮ ‬

أكدت مصادر مطلعة لـالنهارأن قوات الدرك الوطني وحرس الحدود تمكنوا فجر أمس، من إحباط عملية كبيرة لتهريب الكيف والكوكايين بالشريط الحدودي بين الجزائر وموريتانيا. وحسب المصادر التي أوردتنا الخبر، فإن العملية دبرتها شبكة دولية يقودها شخص مغربي الجنسية اسمهالحاج سليموعمره 48 سنة كان بصدد إدخال 20 قنطار من الكيف والكوكايين إلى التراب الوطني وتحديدا إلى وهران.

وحسب المصادر، فإن شبكةالحاج سليمكانت قادمةعلى متن مركبتين رباعيتي الدفع محملتين بالأسلحة النارية والمخدرات التي لم يتحدد فيها بعد كمية الكيف والكوكايينمن التراب الموريتاني، حيث دخلت أرض الوطن قبل ضبطها في إقليم ولاية بشار.

وحسب معطيات أولية في هذه القضية، فإن الشبكة التي يقودها المغربيسليمالبالغ من العمر 47 سنة ويحترف التهريب منذ سنة 2001 بين المغرب والجزائر تضم 15 فردا، بينهم 3 جزائريين والباقي من جنسيات مغربية وإفريقية، كانت بصدد إغراق السوق الجزائرية عبر فرع الشبكة في وهران بالكيف والكوكايين بمناسبة احتفالات رأس السنة الميلادية. وتعد هذه الشحنة الثانية لفرع الشبكة في وهران بعد شحنة وصلت قبل فترة قدرها ٩ قناطير من الكيف.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن المعنيسليم المروكييتزعم شبكة الترويج والتوزيع لمعرفته بالمسالك والممرات غير المراقبة أمنيا وكان من المرتقب أن يسلم شحنة المخدرات لأحد أعضاء التوزيع في الشبكة بوهران، إلا أن يقظة رجال الدرك الوطني وحراس الحدود التي تنتشر بكل النقاط في الجنوب تحسبا لتسلل عناصر إرهابية أو شبكات التهريب سمحت باكتشاف سليم ومرافقيه وأوقفت المركبتين وحجزت ما بداخلهما ثم فتحت تحقيقا معمقا للتعرف على خيوط وبقية عناصر الشبكة.

وتعرفت مصالح قوات الدرك على المكان الذي كانت ستسلم فيه المحجوزات وهو منطقة تسمى الزوية قرب الحدود المغربية، في انتظار ما ستفسر عنه التحقيقات مع هذا البارون الموقوف.كما تؤكد هذه العملية عدم صحة المزاعم المغربية واتهاماتها لعناصر من البوليزاريو بوقوفهم وراء تهريب المخدرات والأسلحة في المنطقة، حيث تبين أن مغاربة هم من يقفون وراء ذلك في حملة تستهدف الانتقام من الجزائر، شعبا وحكومة، وتحاول تشويه سمعة القضية الصحراوية.


التعليقات (5)

  • [email protected]

    وقدموا للمحاكمة وحكم عليهم بالسجن المؤبد…..Prison perpètre
    القانون الجزائري فرض عقوبات صارمة تصل إلى حد السجن المؤبد في حق كل من يساهم في إفساد.

  • abdelkader

    السلام وعليكم اولا اقدم كل التحيات لدرك الوطني على حراسته المشددة

  • ?

    أفضل عقوبة لهؤلاء المجرمون هي الإعدام أما السجن المؤقت فهي عقزبة هينة جدا بالمقارننة مع الجرم المقترف في حق شبابنا وبلدنا وقد لايحس بكلامي هذا إلا من كان في بيته مدمن … عفانا الله وإياكم أجمعين

  • الحاج

    اذا اردنا التخلص من ضاهرة المخذرات علينا اصدار حكم الاعدام على مرويجيها يعني كل من قبض عليه في الحدود او المطارات بخوزته مخذرات يعدم

  • ولد تونان

    أنا مع إعدام رؤساء الشبكات المتاجرة في هذا السم، لكن قبل هذا يجب إعدام السرّاقين و الما****ا الذين يعبثون بمال الشعب و يهرّبون المال إلى أسيادهم في الخارج أين مال الغاز و البترول؟ أين هو؟…….. و أدّى ذلك إلى تقتيل الشعب و تأخّر البلاد بعقود من الزّمن، فإذا كان مروّج المخدرات يضرّ فئة من النّاس فالصنفان الآخران يضرّان الأمّة قاطبة.

أخبار الجزائر

حديث الشبكة