حجز 106 كيلوغرام من القنب الهندي بالجزائر العاصمة

حجز 106 كيلوغرام من القنب الهندي بالجزائر العاصمة

تمكنت مصالح أمن ولاية الجزائر مؤخرا من تفكيك إحدى أكبر الشبكات المختصة في الإتجار بالمخدرات الناشطة على محور الجزائر العاصمة وما جاورها و حجز 106 كيلوغرام من القنب الهندي حسب ما كشفت عنه اليوم الإثنين ذات المصالح.

و عن حيثيات هذه العملية التي تعود إلى 11 فيفري أوضح رئيس فرقة مكافحة المخدرات للجزائر الوسطى ضابط الشرطة العزوني عز الدين أن الإنطلاقة كانت بناء على معلومات إستقتها مصالح الأمن أفضت إلى توقيف أحد مروجي المخدرات بالعاصمة وبحوزته أكثر من 900 غرام من القنب الهندي ليتم التوصل بعدها إلى شخص آخر ضبطت بحوزته أربعة كيلوغرامات من هذه المادة. 

و بعد تحريات معمقة تمكن عناصر الفرقة من تحديد هوية شخص ثالث تم توقيفه بوسط مدينة الجزائر تم على إثره تفتيش مسكن مستأجر ليتضح أنه في واقع الأمر مخزن لهذا النوع من السموم أين تم ضبط كمية معتبرة من القنب الهندي تبلغ 101 كيلوغرام.

و قد تمت إحالة المتورطين الذين يمثلون “رؤوسا من الوزن الثقيل” و الذين تبلغ أعمارهم ما بين 25 و 36 سنة إلى العدالة فيما يستمر البحث عن الرأس المدبرة بعد أن تمكنت مصالح الأمن من تحديد هويته بالكامل يضيف ضابط الشرطة و من جهة أخرى تمكنت مصالح الأمن التابعة لمقاطعة الدار البيضاء من حجز “1015 علبة كرتونية من المفرقعات تقدر قيمتها ب 100 مليون دينار”.

و بهذا الخصوص أوضح محافظ الشرطة آيت بن علي بلعيد أنه و بناء على تعليمات من القيادة العليا للأمن الوطني تم نصب حواجز متنقلة في الأحياء ذات الكثافة السكانية الكبيرة و الطرق الثانوية و الفرعية المؤدية للعاصمة بغرض دعم الحواجز الثابتة.

و على مستوى إحدى الحواجز المتنقلة لمح أعوان الأمن يوم الثلاثاء الفارط شاحنة عند مدخل حي زرهوني مختار (المحمدية) تثير الريبة لميلانها بسبب الوزن الكبير للحمولة ليتبين بعد توقيفها عدم حيازة السائق لسجل تجاري أو وثائق خاصة بالمركبة.

و نتيجة لذلك تم إخضاع الشاحنة للتفتيش حيث إتضح أن السلع ما هي في حقيقة الأمر سوى “140 صندوق كرتوني من المفرقعات” و بعد التحريات تمكنت ذات المصالح من الوصول إلى المخزن الرئيسي الكائن بمنطقة الحميز حيث تكللت العملية بحجز كمية أخرى أكبر من صناديق تحتوي أصناف مختلفة من المفرقعات.

و أشار السيد آيت بن علي إلى أن المتورطين يوجدون حاليا رهن الحبس الإحتياطي فيما تمكنت مصالح الأمن من تحديد هوية الممون الرئيسي و هو شخص مسبوق قضائيا.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة